أصل كلمة ثور (العلاقة بين اللغة الليبية والمصرية جزء 3)

PrintE-Mail
أن الـ (ثور‑ ⵜⵓⵔ) كان أقدم ذكر له عند الفراعنة حيث كانت اهم واقدم الالهة التي عبدوها على شكل بقرة وتسمى عندهم ( حاثور )، اخذ البطالمة اليونانيون هذا الاسم وهذه الآلهة وعبدوها وصفح الاسم عندهم لأنهم لا ينطقون حرف الحاء فاصبح الاسم ( ⵀⴰⵜⵓⵔ- هاثور- Hathor ) حسب ما جاء في كتاباتهم.
كانت هذه الآلهة تعبد عند السوريين والإغريق والرومان وفي بادىء الأمر كانت تعبد في منطقة مصر السفلى بمنطقة الدلتا وغرب مصر حيث تنتشر القبائل الليبية مثل التحنو والليبو والتمحو ونجد أن الليبيين لازالوا يسمونها في بعض تنوعاتهم اللغوية (أهنتور/ⴰⵀⵏⵜⵓⵔ) و (اكنتور/ⴰⴽⵏⵜⵓⵔ) وفي بعض لهجات اللغة الليبية يقال: اغنتور بمعنى بغل، وعند المصريين يطلقون على الحمار اسم حنتور وهذا لفظ قديم جدا.

ربما انتقل الاسم من المصريين أو ألإغريق إلي باقي اللغات الحديثة التالية فاصبح ينطق في العربية (ثور) والإسبانية (تورو/toro) وفي ألاتينية (تاوروس/Taurus) وفي اليونانية (توروس/τΑυρος) وفي الفرنسية (توغو/taur) حيث انهم يحولون ر إلي غ بسبب ظاهرة اللثغ … وهذا يعطينا إشارة على مدى انتشار هذه الكلمة في العالم وبالتالي دليل على قدمها.
 
صورة للآلهة هاثور


ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 683 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*