استخدام العلوم لمعرفة الاصول

PrintE-Mail

بعد ان تحدثنا عن ﻭﺍﻷﻛﻞ ﻭحلي ﻭﺍﺯﻳﺎء ﻭﻭﺷﻢ وفروسية الليبيين وقمنا بمقارنتها بالعرب الاقحاح في بلاد العرب وجلبنا بعض اﻟﺪﻻﺋﻞ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴﺔ ﻭاستعنا بعلوم ﺍﻷﺭﺳﻴﻮﻟﻮﺟﻲ ﻭﺍﻟﺪﻳﻤﻮﻏﺮﺍﻓﻴﺎ والأنثروبولوجيا والأتيمولوجيا ﻭﺍﻻﺗﻨﻮﻏﺮﺍﻓﻴﺎ والميثيولوجيا والأتنولوجيا سنستعرض الآن البعض من محاور الهوية الليبية الاصيلة والعريقة في محاولاتي لبث روح الوطنيه والانتماء لليبيا.

دعونا نعمل مقارنات

1 – ﺍﻷﻛﻞ ﺍﻟﻜﺴﻜﺴﻲ ﻭﺍﻟﺒﺎﺯﻳﻦ واطمين (البسيسة) والزميطة وتيمغطال … ﺍﻟﺦ – ﻭ ﻟﻦ ﺗﺠﺪ ﻣﺎ ﻳﺸﺒﻬﻬﺎ ﻓﻲ بلاد العرب.
2 – ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻘﺎﺭﻥ ﻓﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﺭﺓ ﺍﻟليبي القديم ﺍﻟﻤﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻗﻮﺍﺱ ﻭﺍﻟﺠﺒﺲ ﻭﺍﻟﺤﺠﺎﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ – ﻫﻲ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻙ ﺑﻴﻦ ﺍلليبيين ﻭﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻥ.
3 – ﺍﻷﺯﻳﺎﺀ الليبية الاصيلة ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺨﺘﻠﻒ ﻋﻦ ﺃﺯﻳﺎﺀ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻬﻢ ﻳﺮﺗﺪﻭﻥ ﺯﻱ ﺍﺳﻤﺔ الغترة والعقال والشلوت والازار… ونحن نرتدي الفراشيه ولجرد والرداء والتلابا.
4- الفنون كـ ﺭﻗﺼﺔ ﻛﺎﺳﻜﺎ ﻭ ﺯﻛﺮﺓ والعزف على الناي حيث كان الاغريق يسمونه الناي الليبي ..
5 – الحلي: حيث يعتبر في شمال افريقيا مقدس ويحمل رموز ونقوش دينية (وثنية ويهودية ومسحية واسلامية) ويصنع من الفضة ولا يوجد له مثيل في بلاد العرب.
6- الفروسية الليبية- هو استعراض ينتشر في شمال افريقيا لا يوجد مثيل له في بلاد العرب.
7 – الطوبونيميا: مسميات الاماكن تعطينا دليل على اصول السكان واليوم سوف نستعرض بعض المسميات من عدة مناطق مثل ﻣﺼﺮﺍﺗﺔ، ﻏﺮﻳﺎﻥ، ﺯﻟﻴﺘﻦ، ﻛﻜلة، ﺗﺮﻫﻮﻧﺔ

ﺍﻣﺜﻠﺔ بسيطة

1- ﻣﺼﺮﺍﺗﺔ – ﺗﻜﻴﺮﺍﻥ، ﺯﻣﻮﺭﺓ، ﻳﺪّﺭ، ﻓﻮﻧﺎﺱ، مغراوه، ﻗﺰﻳﺮ، كرزاز.
2- ﻏﺮﻳﺎﻥ- ﺗﻐﺴﺎﺕ، ﺃﻭﺳﺎﺩﻥ، ﺃﻭﺯﻳﺮ، ﺯﻳﺎﻥ، ﺗﺒﺎﺩﻭﺕ، ﺩﻧﻮﻥ، ﺗﻐﺮﻧﺔ، بادرتن، تغليسا.
3- ﻛﻜﻠﺔ / ﻛﻜﻼ – ﺃﻣﺰﻳﺮ، ﺃﻧﺰﻭ، ﺗﻼﻟﺸﺎ، ﺟﺎﺭﻓﺖ، ﺗﺎﻛﺒﺎﻝ، ﺯﻳﺮﻱ، ﺧﺰﻭﺭ.
4 – ﺍﻟﺮﺟﺒﺎﻥ – إﺷﺎﺭﻥ، ﻏﻠﺖ، ﺗﺎﺭﺩﻳا، ﺯﻧﺘﻮﺕ، ﺃﺷﻔﻲ، ﺗﻴﺮﻛﺖ، سروين…وغيرها
5- ﺯﻟﻴﺘﻦ – ﺗﻮﺯ، ﺧﺰﻭﺭ، ﺑﺎﺯﺍ، ﻟﻤﻴﺶ، اﺯﺩﻭ، ﻭﺭﻳﺮﻥ، ﻣﺎﺟﺮ، ﻭﺭﻳﺮﻥ، لواتة… وغيرها
6- ﺗﺮﻫﻮﻧﺔ – ﺗﻮﺭﻗﺖ، ﻏﺮﺵ، ﺟﻼﺹ، ﻣﺎﺭﻏﻨﺔ، ﺑﺎﻧﻮﻥ، ﻣﻘﺎﻗﺮ، ﻧﻔﺎﺕ، ﺯﻏﺎﺩﻧﺎ… وغيرها في كثير من المناطق

========================

 

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 556 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.