الاسماء التي عرف بها العرب عند المسيحيين

PrintE-Mail

خلال قرون طويلة اطلقت على العرب عدة اسماء وصفات اهمها: ساراكينوس وبربر وهاجريون واسماعليون وارقاء ومحمديون

اصل اسم سراقينوس/ سراكينوس/ ساراسين

عرف العرب عند اليونان، باسم شامل يمثل وحدتهم السلالية وهو (ساراكينُوي/ Sarakenoi) او (ساراكيني/Σαρακηνοι) و نجد الكلمة مستخدمة عند شعوب اخرى وكلاً ينطقها حسب لسانه ولهجته، فنجد الرومان يقولوا (ساراكينوس/Saracenus) وجمعها باللاتينية هي (ساراكيني/ Saraceni) واحتفظت الإيطالية بنفس الرسم اللاتيني للكلمة ولكن نطقها باللسان الإيطالي أصبح “ساراتشيني” وصيغة المفرد الإيطالية هي (ساراتشينو/Saraceno)، والسيريانية (سارقايه/Sarqaye) والانجلیزية (ساراسين/Saracens) والفرنسية Les Sarrazins أو Les Sarrasins وفي الألمانية بصيغة Sarazenen.

خلال الفتوحات العربية لبلاد الشام التي كانت تحت الحكم البيزنطي كتب بطريرك دمشقي رسالة وصف فيها العرب بثلاثة اوصاف وهي: بربر وساراكينوس وهاجريون.

معنى الاسماء

  1. كلمة بربر: ظهرت في باديء الأمر عند الاغريق الذين اطلقوها على كل شعب لا يتحدث لغتهم، تم اخذها الرومان واطلقوها على كل شعب يحاربهم او يرفض هيمنتهم، وفعل البيزنطيون ذلك ايضاً.
  2. كلمة ساراكينوس: اطلقها كافة المسيحيون ومنهم الليبيون في ذلك الوقت على العرب، ويقول المؤرخ ألفريد لويس ان الكلمة تعني (سكان الخيام)، ولكن انا اختلف معه فحسب ما وجدت فی اللغة اليونانية فإن Σαρα تعني ساره و κηνός تعني كلاب، أي ان الكلمة وقتها اطلقت لشتم اعدائهم.
  3. كلمة هاجريون: اطلقت على العرب لانهم ينسبون نفسهم الى اسماعيل ابن هاجر، وهاجر كانت عبدة للسيدة سارة التي يقدسها اتباع الديانات السماوية الثلاثة، ومن هنا جاءت التسمية حسب ما اعتقد (عبيد سارة) وانتقل المعنى الدلالي مع مرور الزمن من العبيد الى الكلاب، وقد عرفوا عند المسيحيين باسماء اخرى كالاسماعيليون والارقاء (رقيق سارة) والاحناف والمحمديون… اترككم مع نص الرسالة.

رسالة البطريرك

نهاية عام 633 أو بداية 634 تقريباً كان الراهب صوفرونيوس، وهو من أصل دمشقي، قد انتخب للتو بطريركاً ارثوذكسيا لاورشليم. وبعد انتخابه بقليل عبر عن قلقه من الغارات العربية على البلاد خلال رسالة سينودوسية وجهها إلى بابا روما وبطريرك القسطنطينية معاً، وقد جاء في ختامها:

ليهب الله اباطرتنا القوة الكافية والصولجانات العاتية لكي يسحقوا عنجهية كل البرابرة، وبخاصة الساراسين أو (الساراكينوس)، فبسبب الذنوب التي ارتكبناها ابتلينا فجأة بهم وأصبحوا يهجمون علينا بكل وحشية وينهبوننا ويسلبوننا…

 تأسيس الإسلام بين الكتابة والتاريخ ص168، ألفريد لويس دي بريمار

المصادر

  • ويليام جيمس ديورَانت متوفي 1981م، قصة الحضارة، ج13، ص10
  • ألفريد لويس دي بريمار تأسيس الإسلام بين الكتابة والتاريخ ص168
ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 551 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

3 تعليق

  1. اعرف انهم يقولو بالضمة على العين او .. فعلا ف مدينتي مسلاتة لما تكون مش مهتم بمظهرك ونظافتك ..يقولو فلان زي او .. ممكن يقصد بها الاعراب اللي كانت عندهم صراعات مع مسلاتة ومصراته و غيرها و من اراضي هوارة ..

  2. اولا العرب متواجدين في ليبيا من قبل الاسلام واصلهم من شمال سوريا وجنوب تركيا ولبنان وفلسطين والدليل الحضارات والتشابه الكبير في اللهجة وهم يشكلون حاليا اغلب المدن في الساحل ومنهم طارق بن زياد وهم من احتل مصر في خلال حكم الفراعنة لها وبمساعدة السكان الأصليين.

  3. اخي الفاضل معد هذا المقال:
    1. انت تقول ان الرومان اطلقوا على العرب اسم ( ساراكينوس ) واشتق منهم الاسم باقي الاقوام، مما يدل على قدم هذا المصطلح، وهذا دليل دامغ على ان وجود العرب في برقة على اقل تقدير منذ زمن الرومان إن لم يكن اقدم، لأن التسمية القديمة لاقليم برقة هو ( سيرينايكا )، اليس كذلك؟؟؟ او انك ستقول إن ( ساراكينوس ) تختلف عن ( سيرينايكا ) ؟؟؟؟!!!!
    2. نحن العرب معروفون ولله الحمد بقلة النظافة بسبب طبيعة حياتنا البدوية المتوحشة وقلة المياه في بيئتنا الاصلية في جزيرة العرب. عندك مثال، نحن في العراق نسمي كل من تكون نضافته قليلة او لا يعرف يلبس او لا يعرف السلوك اللبق ( معرباني ) بضم الميم. لكن مع ذلك كلنا نفتخر بعروبتنا ولا نتصور انفسنا إننا لسنا عرب.
    الحمد لله على نعمة الاسلام وشرف نسب العروبة.

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.