اصول قبيلة الجعافرة (بني جعفر) حسب رأي ابن خلدون

PrintE-Mail

الجعافرة ( بني جعفر)

قد ذكر لنا ابن خلدون قيام بعض افراد قبيلة بني جعفر ( الجعافرة ) المصراتيه في برقة بالصاق نفسهم مرة لبني سليم ومرة لـ هلال حسب المصلحه ولكن هذا النص مهم في فهم أن وجود قبيلة مصراتة في برقة اقدم من الزمن الذي وجد فيه ابن خلدون، وربما اقدم من مجيء العرب الى برقة عام 1052م حيث أن برقة الموطن الاصلي لقبائل هوارة ولواته ايضاً.

قال ابن خلدون في تاريخه، ص 227، المجلد السادس

«لما أجاز بنو هلال وسليم إلى المغرب خالطوهم في تلك المواطن، ثم ارتحلوا معهم إلى المغرب كما نذكره في دخول العرب إلى إفريقية والمغرب. وبقي في مواطنهم ببرقة لهذا العهد أحياء بني جعفر، وكان شيخهم أوسط هذه المائة الثامنة أبو ذئب وأخوه حامد ابن حميد. وهم ينسبون في المغرب  تارة في العزّة ويزعمون أنهم من بني كعب ابن سليم، وتارة في الهيب كذلك، وتارة في فزارة، والصحيح في نسبهم أنهم من مسراته إحدى بطون هوارة سمعته من كثير من نسابتهم».

وما يزيد ما ذكره ابن خلدون صحه وموثوقية ان كثير من بطون هوارة كانت على المذهب الشيعي واسم جعفر يسمى عند الشيعة وهذا لحبهم للامام جعفر الصادق، وآل بيت الرسول صلى الله عليه وسلم.

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 555 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.