الزنتان عبر التاريخ

PrintE-Mail

في مصادر فترة الدولة الرستمية في القرن التاسع و العشر الميلادي كانت تعرف هذه المنطقة بتاغرمين ( المدن ) ومفرده تاغرمت اي المدينة لوجود في هذه المنطقة تجمعات سكنية كثيرة .. اعتقد انها ترجع الى قبيلة مزاته وهي فرع من قبيلة لواته .. ولان اغلب جبل نفوسة كانت تسكنه قبيلة مزاته قبل دخول قبيلة نفوسة لهذا الجبل ..الى جانب هذا كانت قبيلة زناته ترابط في الجبل ايضاً وهي كانت يغلب عليها الطابع البدوي و الترحال .. وفي فترة القرن الحادي عشر و الثاني عشر الميلادي صارت حروب في هذه المنطقة و شملت منطقة زموره سابقا ( الرجبان حاليا ) و منطقة جادو ..حيث ذكرت المصادر التاريخية هجوم قبيلة زناته على منطقة زموره سابقا ( الرجبان حاليا ) ..وقامت بتدمير قرية ادرف سابقا ( خزان الرجبان حاليا ) اي انها بسطت سيطرتها على هذه المنطقة و ربما وصلت هذه الحروب منطقة جادو التي كانت تسكنها قبيلة مزاته و نفوسة .. وبعد هذه الاحداث استوطنت قبيلة زناته في تاغرمين وبعض فروعها في جادو واختلطوا مع السكان الاصليين في هذه المنطقة ..
ولكن هناك ملاحظة لابد من ذكرها وهي ان زمن دخول قبائل بني هلال و سليم وهم بدو كانت لهم معارك ونزاعات مع بعض قبائل زناته الامازيغية البدوية ومع مرور السنين استقرت وتجاورت منطقة الجفارة و تخوم الجبل .. مما اوجد نوع من الاندماج بينها وسبب الاندماج هو الطابع البدوي التي تعايشه و تحالفوا في نزاعات كانت ضد المدن والمناطق الحضرية في الجبل و الساحل للسيطرة عليها ..وبهذه الاحداث تكونت قبيلة الزنتان الحالية بين بدو زناته الامازيغ و بدو بني هلال و سليم ومع السكان الاصليين في قرى تاغرمين . عند ابن خلدون و المؤرخين الذين سبقوه ذكروا ان احدى فروع قبيل زناته الامازيغية هو الجروه وهم حاليا سيكنون في طبقة و القريات على ما اعتقد وهم ينسبون نفسهم للزنتان .. اسم الزنتان لم تذكره المصادرة التاريخية قبل هذه الاحداث التي ذكرتها انما تاريخه لا يتجاوز العشرة قرون وقبله كان الاسم المتداول قبيلة زناته فقط و تاغرمين ..
في اعتقادي ان اسم الزنتان في الاصل ينطق (إزناتن ) وهو نطق امازيغي و مفرده هو ( أزناتي ) المنسوب عن قبيلة زناته اي الزناتي .. بعد ذلك استمر ينطق زنتان و مفرده زنتاني كما هو عليه اليوم .. وحين اندمجت فرع من قبيلة زناته مع فرع من قبائل بني سليم او بني هلال اختلطت اللغة الليبية مع العربية لتشكل لهجة الزنتان الحالية وهي لهجة مختلطة .

انظر ايضاً : اصول وتاريخ الزنتان

المصادر :
تاريخ و مقدمة ابن خلدون
كتاب السير للشماخي
تسمية شيوخ جبل نفوسة وقراهم …تأليف: تادايوش ليفيتسكي
تسمية مشاهد جبل نفوسة .. تأليف: روني باسي
عيسى يخلف

عيسى يخلف
عن عيسى يخلف 2 مقالتان
باحث ومناضل ليبي، اصيل مدينة جادو بجبل نفوسة، ويعيش حالياً في العاصمة طرابلس، وهو من مواليد 15 يناير، 1964

3 تعليق

  1. بعهد الدولة العثمانية حدثت كارثة انسانية بمنطقة تاغرمين حيث قام اعراب وبدو الصحراء الهاربين من قبائلهم بنى سليم مثل المقارحة بالهجوم المباغت على سكان تاغرمين الامنين واخذو فيها تقتيلا وفسادا وتم تهجير سكانها الاصليين منهم قبيلة بنى سعدة الدوسرية التى جات مع الفتحوات الاسلامية ففى يوم واحد تم قتل 40 شيخ من شيوخ السواعد بقصر السعدة المعروف والموجود حتى اليوم بالزنتان القديمة مما جعل الساعديين الى الهروب والنزوح والانتشار بمناطق الجبل وقام الحاكم العثمانى بايواء جز منهم لعدم قدرته على صد هجوم اعراب الصحراء فاعطاهم سوانى بمنطقة المنصورة لازالو يقطنونها حتى اليوم واعطاهم مراعى بمنطقة قصر بن غشير لمواشيهم لازال السواعد يقطنونها حتى اليوم

  2. تعليق حول قبيلة الجروى قبيلة الجروى قسم من قبيلة القواسم بالزنتان حيت تقسمت قبيلة القواسم الي خمس مجموعات ليست قبال والجروى احد منهم فهم صغار العدد مقارنه بقبأل الاخرى مثل اولاد ابوالهول و اولاد دويب و القاسمي و ابو الهول اخوة لهدا السبب هم صغار مثالا قبيلة اولاد ابوالهول لم تنقسم الي مجموعات و الي الان المجموعات الخمسة التي انحدرة من قبيلة القواسم ادا حدت تقسيم في أراضي الزنتان هم لهم حصه واحد باسم قبيلة القواسم ثم تقسم الحصه الي خمس قطع

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.