الشماخي

PrintE-Mail

اصول وتاريخ عائلة الشماخي

لقب “الشمّاخي” هو نسبة إلى “شمّاخ” وهو جبل شمّاخ بالرياينة بجبل نفوسة في شمال غرب ليبيا، و قد ورد ذكر لقصر يدعى قصر شماخ في كتاب السير للبدر الشماخي. لكن، هناك من يذكر بأن للشمامخة جد يدعى شماخ، إلا أنّ جد الشمامخة أبو يعقوب كان لقبه التغرميني نسبة إلى تِغَرْمِين التي عاش فيها ولم يلقب بالشماخي نسبة الى الجد.

متى ابتدأ التسمي بــ”الشماخي” إذن؟ إن البدر الشماخي بينما يَقْرِن في كتابه السير بعض الأسماء بـــ”الشماخي” نجده لا يقرن اسم الشيخ أبو يعقوب بهذا اللقب بل بـ”التغرميني” وبينما يُورد سلسلة أحد أبناء أبنائه (عيسى) ويترك أبا يعقوب مذكورا في آخر أجداد عيسى مكتفيا بالقول عنه “وهو أبو يعقوب الشيخ المشهور”، نجده يَقْرِن اسم عيسى بــ”الشماخي” عندما يقول “وهو عيسى بن سليمان الشماخي”، والجدير بالملاحظة أن عيسى بن سليمان يقابل في الأجيال عامر بن يسِّفَاو الذي يُدعى هو الأخر “عامر يسِّفَاوْ الشماخي” حيث يبدو أنه ابتدأ التسمي بالشماخي من هذا الجيل فصاعدا بعد سكنى اجداد الشمامخة لجبل شمّاخ.

يقول الشيخ محمد أطفيش (الرسالة الصفية في بعض التواريخ. الجزائر. 1882 م) بأن فرع من ذرية أبي يعقوب يوسف استقر ببلدة في شماخ، ومكث بها حتى الانتقال إلى يفرن. ولقد أشار إبراهيم الشماخي في كتابه الصادر في 1885م (اغسرا د يبريدن د يدرارن اينفوسن “القصور والمسالك في جبال نفوسة”) إلى تواجد “خرائب شماخ”.

يبدو أن أصل عائلة الشماخي القاطنة بيفرن اليوم هو من تِغَرْمِين، إذ أنه قبل الشيخ عامر الشماخي المشهور كان هناك الشيخ عيسى الشماخي (أبو موسى) الذي ورد بأنه كان حيا  في 1178م، في تِغَرْمِين وكان الشيخ يحيى بن أبي العز حيا في 1304 م وكان من أعلام تِغَرْمِين، بينما عاش الشيخ عامر من 1279-1371 م تقريبا بين مزغورة بجادو ومتيون بالرحيبات ويفرن التي استقر بها عام 1374م حتى توفاه الله، رحمه الله.

يبدو أنه بعد توغل الصنهاجيون (بنوزيري، الذين حكموا في بداية القرن الخامس الهجري وشنوا حربا على الجبل ابتدأت سنة 1016 م واستمرت 12 سنة) في تِغَرْمِين تركها أبناء أبي يعقوب، إلا أنّ التاريخ يسجل تواجد الشمامخة إلي وقت متأخر عن ذلك في تِغَرْمِين مثل الشيخ يحيى بن أبي العز المتوفى سنة 1304م. وبالأخذ في الاعتبار أن الشيخ أبو ساكن وُلِدَ في 1279م يمكن ملاحظة احتمال تواجد الشمامخة في تِغَرْمِين وفي يفرن في ذات الوقت ولا نعلم متى انقطع وجودهم في تِغَرْمِين.

من غير المعلوم أيضا إن كان شمامخة تونس قد هاجروا أولا إلى يفرن ثم إلى جربة، وهذا المرجح، أم هاجر بعضهم إلى جربة مباشرة من تِغَرْمِين. يقول اطفيش بأن عبد الواحد بن إسماعيل قد هاجر إلى جربة بعد خراب تِغَرْمِين. وقد ورد مثلا بأن أصل أولاد عبد الواحد في جربة من الشيخ أبو يعقوب التغرميني. وهنا نتساءل لماذا إلى يفرن وليس إلى جادو؟ المسافة 33 كم من تِغَرْمِين إلى جادو ومن تِغَرْمِين إلى يفرن 45 كم؟ وحسب فرضية اطفيش فقد انتقل بنو يوسف التغرميني أولا إلى شماخ بالرياينة التي تبعد عن تِغَرْمِين حوالي 10 كم ثم منها إلى يفرن.

قد يكون السبب في الذهاب إلى يفرن هو إرجاع يفرن إلى الفرقة الوهبية من المذهب الاباضي وهو ما كانت عليه تِغَرْمِين وجادو وباقي نفوسة بينما لم تكن يفرن وتاكبال وككلة تقر إمامة عبد الوهاب بن رستم (نُكَّار) وقد عادت هاته البلدان إلى الوهبية حوالي عام 1301 م (السير).

أما أسباب هجرتهم إلى جربة ومن بعدها إلى تونس العاصمة فلأسباب متعددة أهمها طلب العلم وتعليمه وقد تكون التجارة إحداها. وقد توالى سفر الشمامخة لطلب العلم ومن أهم الأمثلة سفر سعيد بن عبد الواحد وابنه أحمد (البدر) الشماخي. وويبدو بأن أول قرية نزل بها الشماخة في جربة هي أَجِّيم.

منقول من الدكتور نورالدين الشماخي


 عائلة الشماخي موجودين في المغرب ، إقليم تاونات ،جماعة تفرانت و آخرين موجودين في إقليم تازة (تازة مجاورة لتاونات السابقة الذكر).

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 555 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.