العائلات التركية في جنزور – قول اوغلي

PrintE-Mail
 وفد الاتراك كجنود لليبيا عام 1551م، وقاموا بطرد فرسان القديس يوحنا تم توجهوا للقبائل الليبية للسيطرة عليها وأخد (الميري) و كونوا حاميات عسكرية في مناطق استراتيجية.

واستقرار الاتراك كاد يكون محصوراً فقط مع قبائل البربر الحضريين، ولا اعلم انهم استقروا مع الاعراب او البدو بصفه عامة بحكم كثرة تنقل هؤلاء وعدم استقرارهم وانتهاجهم لحياة البداوة والخيم والترحال منذ الازل وهذا النمط لا يمكن من الاستقرار وانشاء معسكرات وثكنات للجنود ومراكز للشرطة، وهذا يفسر سبب كثرة زواج الاتراك من النساء البربريات بالاضافة الى بعض النساء الاوروبيات اللاتي اسرهن القراصنة في عرض البحر ومن القرى المطله على البحر، وبهذه الزيجات تكون ما يعرف بالكورغلية في ليبيا وتونس والجزاير، وهم هذه الفئلة بالاضافة الى القبائل البربرية التي انظمت لنظام الجندية العثمانية مثل (مكراز يدّر والزياينة)…وغيرهم

عائلات قول اوغلي في جنزور هم

المشارقة / المشرقي، التريكات/ التريكي، الدالي، ميدان، سويد … وبلغ عددهم في جنزور عام 1913 حوالي 140 نسمة.
ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 556 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.