واحة الكفرة – تاريخ واصول

PrintE-Mail

اصل اسم الكفرة وماهي واحاتها واصل سكانها

تقع الكفرة في اقصى جنوب شرق ليبيا، وتتكون من عدة واحات ناتجة عن الماء العذب الوفير القريب من السطح، وهذه الواحات هي: الهواري والهواويري وزيمة وربيانة والجوف والسارة.

أصل تسمية واحة الكفرة

اطلق الجغرافيون العرب اسم (بلاد الكفر) على الجزء الواقع جنوب خط الاستواء من افريقيا، ولذلك فان اسم (الكفرة) هي تسمية عربية يحتمل ان العرب اطلقوها على التبو الوثنيين وهي جمع لكلمة (كافر)، وهذا الاسم في حد ذاتة يعتبر دليل ان التبو هم السكان القدامى للمنطقة، والكفرة كان اسمها قديماً (تازر).

تاريخ واحة الكفرة

يذكر التاريخ ان التبو تعرضوا للغزو من قبل قبيلة الزوية وتم الاستيلاء على الواحات واتخدوا من التبو خدما وعبيدا لهم ولهذا اضطروا الى اعتنقت الاسلام في نهاية القرن الثامن عشر، وأما السنوسيون المنتصرون أو الغالبون على الأمر، أخرجوا التبو من الكفرة حتى وصل عددهم الى 100 نسمة يقطنون في اطراف الجوف في مساكن من سعف النخيل او الطين، قبل ذلك حاول العرب من قبيلة بني قرة غزو المنطقة في القرن 11 للميلاد بعد ان سمعوا بخيراتها الا انهم لم يعثروا على الواحات وكادت ان تنفذ مأونتهم فرجعوا.

يتكون سكان الكفرة من خمسة عناصر اساسية وهم:

  1. هوارة : قبيلة بربرية من الشمال لها تواجد في الكفرة منذ القرن الثالث عشر، وبها بيت يقال له بيت الهواري وبلال وهم بيت كبير عددياً.
  2. التبو: وهم الزنوج الاحرار ومن السكان القدامى للكفرة ويقال ان سلطانهم كان مقرة في تازربو وكانت ملابس السكان بسيطه تصنع من جلود الحيوانات ولكن السنوسيين ادخلوا الثياب البيضاء كالجرد والجبه.
  3. الزوية: وهم خليط هجين من بربر وزنوج وعرب وهم افدين من جخرة التي جاءوا لها من جنوب اجدابيا في القرن 18 وتقول الرحالة روزيتا انهم وفدوا من فزان، وكانوا يمارسوا اعمال السلب والنهب على القوافل التجارية اذا لم تدفع لهم الضرائب.
  4. الزنوج: وهم العبيد المماليك الذين تم تحريرهم وكانوا يعملون كخدم مزارعين لاحرار الواحة، وكان سكان زروق كلهم من العبيد السودانيين الذين يعملون على رعاية وجني نخيل سيدي ادريس.
  5. المجابرة: وهم وافدين من جالو ومستقرين بواحة الجوف.

وتعتبر العائلات المنتمية للحركة السنوسية حليف قوي للزوية ويشكلون نسيج اجتماعي واحد يستمدون من بعظهم القوة الروحيه والمكانيه على الكفرة، واما التبو رفضوا وجود المجابرة وازوية واعتبروا وجودهم غزو لواحتهم وقد قاوموهم بعنف ولكن ازوية فرضوا سيطرتهم، ومازالت علاقاتهم متوثرة وتشتعل الحروب بينهم من وقت لآخر وطفت هذه الثوترات على السطح بعد عام 2012.

اما قبيلة هوارة نجدها قد صبغت اسمها علي مديرية الهواري ومنطقة الهواويري بالاضافة لاسم تازربو واعتقد ان ربيانة اسم لقبيلة هوارية ذكرها ابن خلدون، واما الهواوير فاعتقد ان معظمهم انتقل للسودان ومازالوا هناك وسبب انتقالهم لازال مجهول لدي…

واحة الكفرة الليبية

  • إقراء المزيد عن التبو من هنا
  • إقراء المزيد عن هوارة من هنا
  • إقراء المزيد عن ازوية من هنا
  • إقراء المزيد عن جالو والمجابرة من هنا


ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 694 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

4 تعليق

  1. قبائل هوارة ليسوا السكان الأصليين لمنطقة الكفرة واسمها الحقيقي تازر و التبو هم السكان الأصليين وإن اسم تازربو ماهي إلا تسمية تباوية(على اسم إحدى القبائل التباوية ألا وهي تازريا) وهي مكونة من مقطعين تازر و بو الذي يعني الوطن الكبير وتسميوتسمية هواري وهويويري ماهي إلا تسميات حديثة للمنطقة ويمكنك الرجوع لكتاب
    Nomades noirs de sahara صفحة 98 لمعرفة المزيد عن منطقة تازر(الكفرة)

    • لاالتبو ولا ازويا واحد من سكان الكفرة هم من الاصلين بل سكان الكفرة الاصلين هم الزوازي مساكنهم موجودة في المنايع وفي ابويمة هاجرو من الكفرة الي واحات مصر عام 1862 اما التبو هم اتشادية وليسو ليبين اتو الي ليبيا مع رجوع الهجيج ماينكر اصلة الا الكلب

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*