التقابل بين الناطق والغير ناطق باللغة الليبية

PrintE-Mail

هنا يسجل ديبوا استغرابه من الكره الذي في قلب المستعرب والذي فقد لغته ومذهبه على الليبي الذي حافظ على لغته ومذهبه مع انهما من عرق واحد مع ادعاء الاخر انه عربي قادم من السعودية او الساقيه الحمراء!.

هذا الحقد ناجم عن الشعور بالنقص والحسد كيف انت لغتين وانا لغة! كيف انت حافظة على اصالتك واني لا ؟

مثل الغرياني او الككلي او المزداوي او الترهوني او المسلاتي او التاغرميني فی الزنتان او التردایتی فی الرجبان الورفلي هؤلاء لاحظتهم انهم يحقدو على من حافظ على لغته بشكل غير موجود عند العربي الاصيل وعندنا مثال خونا سامي على من الزاويه عربي قح يعتز باللغة والتاريخ الليبي بعكس ذلك البربري الورفلي الوقح المدعو سالم اليفرني الورفلي الذي يتمسح للخليج ويدعي انه عربي وحتى موروثه الثقافي الليبي كالجرد والكسكسي قال هذا جبته معاي من الخليج.

هذا يذكرنا بحقد الامازيغي المسلم على الامازيغي الذي احتفظ بدينه اليهودي والمسيحي وهذا الحقد تسبب في دمار المجتمع الليبي.

فمسؤولية تدمير النسيج الاجتماعي الليبي وزرع الاحقاد تقع على الوافد الذي جلب ثقافة عدم التعايش وقتل الاختلاف وفرض الراى والدين واللغة الواحدة والاخلاق المنحطة والثقافة المتخلفة بل وحتى الاصل والعرق الواحد بعد ان كان يعيش الليبي المسيحي والكافر واليهودي في انسجام وتناغم مشكلين لوحة فسيفسائية رائعة الجمال…

لا يمكن الحديث عن ليبيين على حدة وعرب على حده فكلنا ليبيين بالوطن، يعني انت اصبحت ليبي بعد ان عشت وولدت فيها وهذا هو مفهوم الانتماء للوطن المتعارف عليه دوليا، انت مطلوب منك تكون ليبي فالوافد هو الذي ينصهر في الاصل وليس العكس.

ملاحظة: يقصد بالقبائل العربية في ككله القواليش.

العلاقة بين من حافظ على لغتة وبين من فقد لغتة
العلاقة بين من حافظ على لغتة وبين من فقد لغتة
ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 555 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.