بلاد المستعربين والشعوب المستعربة

PrintE-Mail

ا. أسامة اوريث
أُريـد أن أوضــح لكم بأنني:

عندما استخدم مصطلحات:
( بلاد المستعربين والشعوب المستعربة والليبيين المستعربين الخ )

فإن هذا لا يعني تحامل أو غيره كما قد يفترض البعض، بل أن هذه المصطلحات هي الصحيحة والدقيقة والأكثر صحة من ( المصطلـح الجمـاعي العـرب )بلاد الامازيغ والقبط والمصريين والعراقيين والنوبة والسوريين

( فكـما في الخارطـة من المهـم الوعـي بحقيقــة ) أن مايسمى اليوم بالوطن العربي، سكانه الأصليون ولازالوا جميعهم موجودين الى اليوم، ولكن معظمهم مستعربين، هم:

الأمازيغ والأفارقة في شمال أفريقيا/المغرب الكبير مع قوميات أخرى.
والأقباط والليبيين الشرقيين في مصر. والسودان والإثيوب والزنوج في السودان وجيبوتي والصومال.
والعبرانيون وفروع الأسباط في مملكة أورشليم.
والسريان والآرام والأرمن في سوريا الكبرى.
والحثّيين والكورد والأرمن والسريان في آسية الصغرى/تركيا الحالية.
والأشور والبابليين والكلدان والكورد والصابئة والفرس في العراق الذي كان حتى العصر العباسي يسمى بالعراق العجم.
والفرس والعرب والهندوس والبنغال في منطقة الخليج.
فيما تظل بلاد العرب الحقيقة والذين لازالوا واضحين حتى من خلال ملامحهم النحاسية وجيناتهم الوراثية، هم سكان اليمن والحجاز.

( كثير منا ومن سكـان هذه البــلدان المذكورة مضحـوكين عليهم بحـكاية الأصـول العربيـة ) .. وأنا أريد أن أقول لكل من يكرر كالزيت المكرر: بأنه عربي قح، عليه فقط إجراء تحاليل جينية له ولعائلته. ستصدمه العلوم الجينية .. طالما أنه لم تصدمه المصادر، لكونه لم يقلّب النصوص التاريخية ولم يستوعب واقع الجماعات السكانية.

( ما حصل هو قـرون طويلـة من التعريـب والتلقيــن الذي مارسـه العجـم قبل العــرب ) بالخط العربي واللسان العربي، ثم تعميم المستعمر الايطالي والبريطاني لثقافة المدارس العربية والمنازل العربية والملابس العربية والقطط العربية والخ

( وأخيـــرا ) ظهور الجامعة العربية سنة 1945 .. والمرحلة الفاصلة وصول القوميين ونصفهم مستعربين مغفّلين الى الحكم في النصف الثاني من القرن العشرين

( حتى ظـهرت لدينا أجيـال طويــلة مستعــربة ) ومستغفلة بعضها كان حتى عام 2010 أي قبل حرية إجراء تحاليل DNA يُنكر حقيقة أصوله الأمازيغية أو المتوسطية أوالسريانية وخلافها..

أيضا ( من المهم الوعـي بأن البـلدان الموجـودة على الخارطـة لم تكن فارغـة خلال العصور الفارطة من محتـواها البشـري والديموغـرافي ) حتى يستوطنها العرب هكذا كالنمل!

( فالأخــوة العــرب أنفسهم ليسوا شعباً مليارياً ) الى نهار اليوم، فما بالكم بالعودة 14 قرن الى الوراء، كي يتمكنوا من استيطان المشرق والمغرب وكأنهم في حملات بحث عن وطن ..

( خُرافــــة ) وراهو مش ضروري تكون اما امازيغي او من شمال المتوسط ممكن تكون قبطي او نبطي او خراساني او افريقي او عبراني الخ .. والسلالات اهيا جميعها طلعت موجودة بتحاليل اصحابها في ليبيا وعليكم بمتابعة بيانات مواقع التحليل الجيني DNA في ليبيا، وبعضها بالاسم والصورة والنسب عالفيسبوك.

( العربيــة كثقــافة جمــيلة ومحببـة جدا، ولكن عند درجها كعـــرق ) في وطن يوصف بالعربي، لا أكثر دلالة على خرافتها هو حقيقة لو يقوم جميع سكان هذه البقاع باجراء تحاليل فحوص جينية لجذور عائلاتهم، ستظهر لدينا فسيفساء طويلة، وسيكون العربفيها أقلية عرقية صغيرة.

( المشــرق والمغـــرب الكبيـر وليبيـــا بوسطه؛ مزيـج من جميـع الأجنــاس ) ولا توجد حاجة اسمها ” يعني أصولهم مش عربية؟ ” . ولا تعني شيء .. لا في دولة المواطنة ،،، ولا حتى في الجنة أيضا

شكـرا لجميـع المستعـربين على إتاحـة هذه الفرصـة ؛؛؛

محمد زكريا توفيق
عن اسامة وريث 4 مقالة
باحث ليبي من مدينة طرابلس مقيم في فلوريدا، وهو متزوج، ومهتم بالتاريـــخ، الأبستمولوجيـا، السوسيولوجيـا، التــراث، المعمـــار، الفنــون، الثقافــة والآداب.

1 تعليق واحد

  1. السلام عليكم .. نحب نوضحلك قصة مهمة وهي هجرة العرب ابان الفتوحات الإسلامية هناك من استوطن منهم ثم حدث بعدها تغريبية بني هلال والتي تضم جل القبائل القيسية وفي ليبيا نستذكر بعض القبائل الكبرى التي تنتمي على الأقل للهلاليين أو للقيسيين وهم قبائل الفرجان والمقارحة والرياح والنوايل والحساونة وهم هلاليين وكذلك أولاد سليمان والمجابرة والمغاربة والعبيد وأولاد علي وهم قبائل سلمية وكذلك الجماعات وحدادة واولاد عيسى والحسة العقيب والبلاعزة والشعافات والشهوب من بني فزارة ناهيك عن القبائل المرابطة كالعواقير والقذاذفة والفواتير والاشراف والخ يعني اللي تقول عليهم امازيغ في ليبيا قلة قليلة وهم على الحدود الغربية لليبيا ولا يذكرون راجع كتاب تغريبة بني هلال وكتاب نهاية الأرب في تاريخ العرب وكتاب نشوة الطرب في أنساب العرب

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.