رد الليبيين على العروبي العنصري عبد القادر غوقة

PrintE-Mail

من هو عبد القادر غوقة ؟

وهو احد الاشخاص الذين افشلوا ثورة التغيير ثورة 17 فبراير المجيدة، ومازالوا متشبتين بفكر القذافيين والناصريين العنصرين، من لا يعرفهم وهم الكارهين لكل ما هو ليس عربي وهم اشد الناس حقداً على ليبيا والليبيين فهم ينظرون لانفسهم اجانب لم تجعلهم الجنسية الليبية التي تحصلوا عليها عام 1951م يشعرون بالانتماء لهذا البلد الابي العريق والاصيل، انتمائهم ليس لليبيا والارض التي يأكلون من خيرها بل انتمائهم للعرب في الخليج والجامعة العربية التي تسيطر عليها دول الخليج الذين دمروا ليبيا وقتلوا الليبيين بفتنهم ومؤمراتهم وافسدوها ولم يجلبوا اي شيء ذو فائدة لا زراعة ولا صناعة ولا عمارة ولا منسوجات … لا شيء ماعدا الجهل والتخلف والعنصرية العروبية المتسترة بالاسلام كسلاح ضد كل ماهو مخالف او ليس عربي.

قال الله تعالى: ( ادعوهم لابائهم هو اقسط عند الله ) ولم يقل ادعوهم للغاتهم التي يتكلمونها فالانسان يستطيع ان يتكلم اكثر من 17 لغة… وكلام الله اقوى من الاحاديث العروبية المزيفة التي ضعفها علماء الاسلام وقالوا انها من (العروبيات : اي التي الفها العرب لنصرة عرقهم) انظر لرأي الالباني في هذا الحديث الكاذب الذي يستشهد به، فالحديث الصحيح يقول ( من ادعى نسبة الى غير ابيه وهو يعلم او ادعى نسبه الى غير امته فاليتبوء مقعده من النار ) حديث صحيح البخاري ومسلم…

العرب يستخدمون الاسلام كسلاح ضد الليبيين وهوية ليبيا الاصلية

عبد القادر غوقة.jpg

اما العروبه فهي التي تخطط لتقسيم ليبيا الى (دولة برقة العربية السنوسيه) ولم يطالب غير العرب بتقسيم ليبيا الى الآن فهم كانوا السباقين.. ولكن الحمد الله امريكا افشلت مخططهم عن طريق منع تصدير النفط الا عبر الحكومه المركزيه وبقرار من الامم المتحدة …

والعربية ليست ركن من اركان الاسلام والله ورسوله لم يربط الاسلام بإجادة العربية فمليار ومائتي مليون مسلم لا يعرفون العربية… ولا يوجد تحريم او عقوبه او عذاب لمن اردا العبادة بلغته وانا نتحدى كل شيوخ الارض ان يأتوا لنا بعقوبه لمسلم يعبد الله بلغته…

الليبيين ليسوا قلية كما يدعي العرب الليبيين هما اغلبيه عرقية ولكن فعلا استطعتم ان تسلخوهم عن ولائهم لليبيا ولكن الليبيين راجعين لان حبل الكذب قصير جدا جدا.

التمييز هو ان تضع العربية لغة رسمية والللغة الليبية لا تدرجها التمييز هو ان يكون العربي الوافد درجة اولى والليبي درجة ثانية… ومن يضع ليبيا في عنق الزجاجة هم العرب بصراعاتهم ودواعشهم وافكارهم العنصرية التي ذبحتهم هم انفسهم… فاصبحوا يتقاتلون كأنهم في عهد البسوس وداحس والغبراء… اما مناطقنا والحمد لله امنه لا تعاني لا من تطرف ديني ولا من الحرابة والسطو الذي يوجد عند الاعراب..

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 555 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.