وزارة التعليم الليبية تسرق حضارات انسانية عريقة وتنسبها الى غير اهلها

PrintE-Mail

قامت وزارة التعليم الليبية في عهد حكم نظام معمر القذافي بتزوير كتب التاريخ المدرسية لخدمة توجهات حركة القوميين العرب في ليبيا متمثلة في على فهمي خشيم و محمد سعيد القشاط بعد أن اكتشفوا ان القبائل البدوية الاعرابية من بني هلال وسليم لاتملك حضارة قديمة ولا حضارة حديثة يمكن الافتخار بها امام الامم الاخرى، ولكن هذا تسبب في حملة واسعة على الفيسبوك تسخر من هذا الفعل الاحمق العنصري، خاصة ان وزارة التعليم الليبية يفترض بها ان تكون لكل الشعب الليبي وتخدم كل الشعب ولا تخدم احلام عرق بعينه، وتتسبب في اشعال الحساسيات العرقية في مجتمع متنوع عرقياً.

وعلق احدهم قائلا ( عندما بنوا الاهرامات وحدائق بابل المعلقة كان الاشوريين والفراعنة يعدون الشاي بالنعناع لحضراتهم ) .

تزوير المناهج-1.jpg

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 556 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

4 تعليق

  1. هل الدفاع عن امازيغيتك يعني الهجوم علي العرب يكفي ان العرب اخترعو الحرف الذي به تنشر

    • كذبة اخرى من امة لا تعيش على التزييف، الاخوة العرب كانوا بدو الى وقت قريب لم يكونوا يكتبون قبل قدوم الاسلام ولم تدعهم حاجة للكتابة، ولم يمتلكوا حرف، فلا توجد أي نقوش للغة العربية قبل الاسلام، ولكن بعد نزول القرآن اطروا لاستخدام الكتابة فاخذوا حروف اللغة النبطية، وقام المسلمون على مر السنين بتطوير هذه الحروف.

  2. ليس تعصبا ولكن هل تفسر لي لماذا انزل الله القران بلسان عربيا وليس باي لسان اخر ؟

    • عذر اقبح من ذنب!! لماذا تزورون التاريخ وتسرقون حضارات الامم المنقرضه!! اليس هذا دليل على الافلاس وانعدام الحضارة وانتشار البداوة والتصحر

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.