شعر عن الامازيغ، الشاعر مفدي زكريا

PrintE-Mail

دعـوا ماسـينيسا يـردد صدانا

ذروه يـخـلـد زكـيَّ دمـانـا

و خـلوا سـفاكس يحكي لروما

مدى الدّهر كيف كسـبنا الـرهانا

و كيـف غـدا ظـافرا ماسينيسا

بـزامة لـم يرض فيها الـهوانا

و كـم سـاومـوه فـثار إبـاء

و أقـسم ألا يـعيـش جـبـانا

و ألـهمه الحـب نـيل المعالي

و قد كان -مثلي- يهوى الحـسانا

و مـن صنعت روحه سوفينيزبا

جديـر بأن يتـحدى الـزمـانا

تـغذيه حبـا و فنـا و عـلمـا

و تنـبيـه ما قـد يكون و كـانا

فـجاء يغـورطا على هـديـه

بحـكم الجـماهير يفـشي الأمانا

و قـال :مـديـنة رومـا تبـاع

لـمن يـشتريها !فهـزّ الكيانا

و وحّـد سيـرتا بأعطاف كاف

و أولى الأمـازيغ عـزاّ و شـأنا

مفدي زكريا

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 555 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.