عكارة

PrintE-Mail

تاريخ واصول سكان عكاره الاصلیون


بعد تناقل كلام بين الناس يقول ان قبيلة عكارة من قبائل ليبيا الاصلية طلب مني قبل شهرين بعض اصدقائي من شباب عكاره أن ابحث لهم عن المصدر الذي يتبث هذا الكلام فليس هنالك دخان بدون نار وفعلاً بحتث فی 6872 كتاب تاریخ وفقه اسلامی علی اصول عكاره ووجدت بعض الكتب تذكرهم وأصلهم والحمد لله معلومات مهمة ومن مصادر قدیمه جداً.

عكاره: اسم قبيلة ليبية اصيلة وعريقة تنتشر عائلاتها في مناطق عديدة اهمها قصر بن غشير احد مناطق النواحي الأربعة وهذا الاسم يطلق على الارض الواقعة بين تاجوراء شرقاً ووصولاً الى ورشفانه غرباً، وترهونة وغريان من الجنوب وقامت الادارة العثمانية بتقسيمها ادارياً الى اربعة نواحي وهي (الساحل، العلاونة، الرقيعات، تاجوراء)، وعكارة مشهورون بالفروسية وركوب الخيل وقد اطلق اسم سيارة بيجو 404 عكارية نسبة لهم ويقال ان ذلك لعدم وجود عكاري لا يملك كرهبة عكارية علاوة على امتلاكه الخيل، أما مكب السيد عكره فهو جبل القمامه المشهور وكان بمكان عمارات صلاح الدين حالياً، كما سمي احد ابواب سور مدينة طرابلس القديمة بباب عكاره نسبة لاتجاه الباب الجنوبى نحو قبائل النواحى الاربع وعكاره بالتحديد.

اصول وتاريخ قبيلة عكارة
صورة فرسان قبيلة عكارة في جرجيس بتونس

أعطیكم أول مصدر .

مخطوطة كتاب صورة الارض لابن حوقل متوفی عام 978م منذ حوالي 1038 الف وسبعة وثلاثون سنة مضت ذكر فیها قبائل لیبیه أصليه عده منها قبيلة عكاره العريقة، وهي اقدم مخطوطه تذكر قبيلة عكارة واصلها وانتمائها وهي من المخطوطات المهمة لاي باحث في اصول القبائل الليبية حيث تم توثيق وجود قبيلة عكارة قبل بدء توافد بدو بني هلال وسليم عام 1051م.

یقول فی الصفحه رقم 106 ج1

«ومن قبائل البربر الخارجة عن صلب زناتة بنو مغراوه وبنو ورتاجن وبنو يلوما وبنو يزللن وبنو بزمرنتا وبنو زاوين وبنو امندرين وزواوه ومكلاته وبنو ملنتيس وبنو واريتن ونزارته وبنو سنوس وبنو يانكانس واى سراوسن وبنو يوكسّن وبنو يوجين وبنو يوجلين وبنو تيكرت ومريطاطه وبنو يغمريتن وبنو يلغيل وبنو يلاسيكشن يريد قوم الله وبنو نفوريت ومنجصه ودانه ونفزه وبنو واريفن وبنو يرنيان وبنو امزيور وبنو وارونيفن وبنو صندرين وبنو بطوى وبنو غرميست وكرنتايه وفنزازه وبنو ورياغن وبنو مطكوداسن وبنو مومناسن وبنو مستيزين وبنو غمرت وبنو يسوكين وبنو طارق وبنو مومان وبنو احوب وبنو مستنيتن وبنو ورتيزان وبنو غليان وبنو ومانوا وبنو وريليتس وبنو وفا وبنو يليان وبنو لوه ورجمه وبنو ويسروكن وبنو تدرج وبنو وصين وبنو مصنان وبنو بوليت وبنو سبلين وبنو سيكرين وبنو غفاوسن وصدينه وبنو وكلادن وبنو وطوف وبنو غرزوات وبنو سغماز وبنو يرزال وبنو تزارت وبنو زوراغ وبنو شلكان وبنو يوراسن ويغمره، وهؤلاء عصبة زناتة من لواتة ومزاتة وهم بنو خطاب ملوك مزاتة وهم من مزاتة أنفسهم، وبنو يكدلين وبنو يزدرن وبنو عكاره ورماته ونجاسه، وسيّد بنى خطاب اليوم أبو عبد الله مبارك بن عيسى بن خطاب بزويله»

لتحميل صور صفحات من الكتاب، اضغط على الارقام للتحميل ( 123 )

  • مغراوة : موجودين في مصراته والمغرب
  • بنو واسّين : السكان الأصليين للزنتان بجبل نفوسة
  • بنو يفرن : موجودين في جبل نفوسة
  • زواوة : يتواجدون في أرض زواوه ببرقة بليبيا وفي صرمان وجادو باسم ماقورة وفي تونس والجزائر وغيرها.
  • يوجلين : موجودين في جادو
اصول وتاريخ قبيلة عكارة
اصول وتاريخ قبيلة عكارة

الحمض النووي DNA


الى الآن قام شخص واحد من عكارة بإجراء تحليل الحمض النووي DNA  للمساعدة في التأكد من انتماء قبيلة عكارة الى السكان الليبيين الاصليين كما ورد في الكتب والمخطوطات او لا، والحمد لله ظهرت النتيجة موجبة على السلالة الليبية E1b1b1M81، وقد تم اجراء هذا التحليل في مختبرات Yseq الألمانية : والعينة تحمل رمز 8169 للسيد محمود ابوغمجة العكاري

انتشارهم


  • في المغرب بـقبيلة مزاب  ضمن اولاد ملال (ملال تعني الابيض في اللغة الليبية)
  • في الجزائر
  • في تونس بشبة جزيرة جرجيس
  • في ليبيا يتواجدون في بن غشير من النواحي الأربع ضواحي طرابلس ويفرن وزوارة وجنزور و مزدة وورشفانه وسرت وزليتن
  • في مصر يتواجدون ضمن قبيلة اولاد علي

وقد ذكرهم المؤرخ إتوري روسي في كتابة وعدهم ضمن بطون هوارة

اتوري روسي ليبيا منذ الفتح العربي حتى 1911م السكان الاصليين ص59
اتوري روسي ليبيا منذ الفتح العربي حتى 1911م السكان الاصليين ص59

عكارة تونس


يسمى سكان شبه جزيرة جرجيس «عكارة» وينتمون الى جدهم الشيخ الصياح العكاري (أصيل المغرب الأقصى) دفين المنطقة الذي رابط أثناء النزاع العثماني الاسباني في موقع مرحلة من مراحل قافلة الحج على مقربة من مدينة بنقردان المستحدثة حيث يوجد ضريحه وكان معلما هاما ومزارا منتظما مشهودا تؤمه جموع عكارة في موسم الربيع من كل سنة.

التفّ عكارة حول جدهم الصياح وكانوا من صف الحسينية آزروا أولاد حسين بن علي برّا وبحرا لكنهم انهزموا في جزيرة جربة أمام الباشية (1735) قبل أن يدركهم النوايل (المقيمون حاليا بزلطن في ليبيا) وأجلوهم من شبه الجزيرة فتفرقوا قاصدين نواحي متعددة (الغار وضواحي طرابلس وبني معقل في جربة والساحل التونسي والوطن القبلي وأرياف بنزرت…) ولم يعودوا الى جرجيس الا بعد انتصار الحسينية النهائي في عهد علي باي (1759ـ1782) الذي بنى لهم برجا محاطا بخندق ومعزّزا بخمسة عشر مدفعا تعلوه قنطرة معلّقة، واقطع علي باي قبيلة عكارة كامل المنطقة الساحلية (من الحدود مع ليبيا الى خليج بوغرارة) وبدأت فترة استقرار نسبي تخللتها من الحين الى الآخر غارات النوايل، وفي تلك الفترة بنت فروع عكارة الستة  بتونس(أولاد بوعلي ـ أولاد امحمد ـ أولاد سعيد ـ الزاوية ـ المؤانسة ـ الخلايفة) منازلهم وقصورهم حول جرجيس وانتحلوا الزراعة والرعي وصيد الأسماك.

واستمر نشاطهم الفلاحي في مجال زراعي مساحته 60000 هكتار الى أن طرق البلاد طارق الاحتلال الفرنسي فأصبحت جرجيس بحكم قربها من الحدود مع ليبيا من أهم المراكز الحربية يسوس شؤونها المدنية ضباط عجلوا ببناء مدينة عسكرية مسيّجة كبتت تنفّس المدينة القديمة ومنعتها من التوسّع نحو الشاطئ (نفس الحال حتى الآن) فنزلت بناءاتها الى سهل القرعاء وعلى طول طريقي جربة ومدنين وسكن المدينة بعض الأوروبيين وجمع من يهود جربة بيد أن عكارة آثروا بناء منازلهم في البساتين المحيطة بجرجيس والأخرى الممتدة على طول الساحل الشمالي. وفي سنة 1897 ابتز الاستعمار ثلث الأراضي الصالحة للزراعة ووزعها على 13 معمّرا ثم حبس بعد الحرب العالمية الأولى ثلثا آخر في صيغة ملكية على الشياع واستأثر بصيد الأسماك في بحيرة البيبان

. فلم يبق لعكّارة وقد تقلّص مجالهم الا الهجرة الى مدينة تونس والتخصص في صيد الإسفنج واختار البقية غراسة ما تبقى لهم من أراض بأشجار الزيتون حتى تجاوزوا حدودهم الادارية فأحيوا بالمغارسة أراضي دخلة ورغمّة. ولئن تجسّمت غريزة عكارة الدفاعية ضد الاستعمار الزراعي في غراسة الزياتين بصفة مكثفة وسريعة فقد أدّت خاصة بعد الانتزاع الذي تم بمقتضاه بناء مدينة بنقردان لتمصير «التوازين» وتعويض أملاك عكارة الخاصة بأملاك عروشية بهدف «حمايتهم» من المد الاستعماري الزراعي مما أدى الى تقلّص مساحة المزارع والمراعي واختلال التوازن الاقتصادي التقليدي وتفتّت الملكية عند الأغلبية وتجمعها عند بعضهم من غير عكارة في الغالب.

وقد شهدت هذه الفترة ردود فعل عكارة تجاه الاحتلال الفرنسي منها العفوية اتجاه افتكاك المعمرين لأراضي الأهالي عند بدايات الاحتلال ومنها المنظمة من خلال الانخراط في الحركة الوطنية والالتزام ببرامجها وخططها وأوامر قياداتها .وتقتضي الأمانة العلمية الإشارة الى أن الأستاذ عبد المجيد الذويب الذي أوردنا تلخيصا موجزا لدراسته القيمة، هو أول من تصدّى لضبط تاريخ جرجيس، وتحليل خصوصياتها القبلية، والسوسيولوجية والجغرافية.وعلى نتائج أبحاثه الرائدة التي نشرها باللّغتين العربية والفرنسية أعتمد من تناولوا الموضوع بعده، فمنهم من وضّح ذلك بموضوعية علمية، ومنهم من لا يذكره رغم ثقل الدين وواجب الاعتراف بالفضل لذويه.

مخطوطة آل برابحه الـعكاري وهده مخطوطه توضح انهم عكاره. وهده المخطوطه مقاسمه ارض .وذكر فيها ابناء برابحه مرتان .وهم في تقسيم ردود الزاويه

عكارة ليبيا – الأهالي


مصطلح الاهالي يطلق على العائلات التي ترجع بنسبها فعلاً الى عكارة ولا تنتمي اعتبارياً بحكم العشرة ومن العائلات العكارية الاصلية:

بلغ عددهم 1410 نسمة حسب احصائية عام 1914م ومنهم

عكّارة ردود الشرق وفروعهم:

اولاد مبارك

  • الختاتلة – تعود اصولهم لجبل نفوسة قبيلة (جادو) واسم الانتساب لهم هو الختالي ومنهم الشاعر الشهير سعيد سيفاو المحروق الختالي (اضغط هنا للمزيد).
  • العوانين
  • الشهيوات ضمن العوانين

عكارة ردود الزاوية وفروعهم:

  • البطاطمة
  • اللفاي
  • الزواليم
  • الروابح – من قبيلة اولاد علي بترهونة (اضغط هنا للمزيد)

عكارة تاغمة/ يفرن


 عكارة جنزور عائلاتها :

  • المكحل
  • زيدان
  • اللافي
  • أبي تلة 

اضغط هنا لمعرفة المزيد عن عكارة جنزور

عكارة مزدةيتواجدون ضمن قبيلة أوﻻد يوسف بمزده



أكواخ بعض العائدون من تونس 1947 . 
وجد هؤلاء منازلهم قد تم التنقيز فيها، تمليك أو استملاك من أنصار عبارة ” عايدون عايدون ” .. فالتمشيط عادة ليبية قديمة، وقد حصلت مع منازل اليهود والمالطيين واليونانيين أعوام 48 – 67 – 71 . جنوب طرابلس – نهاية باب العزيزية

كامبو عكارة.jpg


نشر بتاريخ: Oct 13, 2015

آخر تحديث: May 23, 2017

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 551 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

3 تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.