لغة الاطفال عند الليبيين

PrintE-Mail

لغة الاطفال هي الشكل البدائي للغة الليبية قبل تطورها
———————-

اللغة الليبية هي لغة منطقية بسيطة مستمدة من الطبيعة، تطورت عبر السنين من اللغة البدائية الى لغة راقية، وابتكر الليبيون لغة خاصة للاطفال لها فائدتان فهي تساعدهم على تعلم الكلام بالتدرج وتناسب قدراتهم، فالطفل يتعلم اولاً نطق الاصوات المفردة، تم يتعلم تركيب (صوت + حركة) ليكون مقطع صوتي وهنا يأتي دور تعلم (لغة الاطفال) فهي لغة تتكون من كلمات بسيطة ذات مقطعين يتعامل بها الكبار مع الصغار والعكس، ويعبر بها عن جمل ورغبات بالغة الاهمية للطفل.
التحذير من المخاطر
——————-
للتحذير من النار ( فوفو-ⴼⵓⴼⵓ)
والتحذير من الحشرات (خخّو-ⵅⴻⵅⵅⵓ)
وعند تحذيرة من اكل حار نقول (حاحّا-ⵃⴻⵃⵃⴰ)
وعند تحذيرة من شيء مؤدي مثل السكين نقول (ددّي-ⴷⴻⴷⴷⵉ)

التعبير عن الاحتياجات
———————-
اللحم فهو ( ششّي-ⵛⴻⵛⵛⵉ) حمی ششّي- كُل اللحم
وعند امره بالاكل نقول (حمي- ⵃⵎⵉ)
عندما يريد قضاء الحاجة نعلمة هذه الكلمة (كاكّا- ⴽⴻⴽⴽⴰ)
ايضا عند امره بالرضاعة (مام) ومنها ماما و mamma تعني في الاتينية حلمة الثدي.
نعلمة كملة (ننّي-ⵏⴻⵏⵏⵉ) عند الحديث عن رغبته في النوم
وعند تحفيزة على المشي والوقوف نقول له (بدّ-ⴱⴷⴷ) وتستخدم ايضاً في اللغة الليبية عند الكبار بنفس المعنى قف.
ایضاُ دعدع بمعنى سنخرج

أفراد الاسرة
————
ايضاً نلاحظ ان بعض مصطلحات هذه اللغة تستمر عند الكبار وخاصة فيما يتعلق بمصطلحات الاسرة فمثلاً:
ددّا – جدي
ننّا – جدتي
بَابَا – أبي
يِما – أمي
والكثير من الكلمات المهمة في حياة الطفل لا تحضرني الأن ولكن يمكنكم المساهمة في ذكرها


ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 551 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.