لوحة (تيلّلي) للفنان الليبي انور مانة

PrintE-Mail

انهض وسر في سبيل الحياة ….. فمن نام لن تنتظرة الحياة

 الى النور فالنور عذب جميل….. الى النور فالنور ظل الاله

 فلننهض من أجل ماتبقى من وطن ماتبقى من حلم راود خيالنا حلم يكون اليوم حقيقة نورآ يبدد الظلام يكسر القيود يحقق طموحات تعانق السحاب يرفع دعائم وطن ويبني صرحه ويعيد له مجده من جديد وطن غاب عن العالم غاب مثقفيه ومبدعيه ومفكريه وحضوره لينهض من تحت الركام يخرج من الظلمات الى النور يكون فيه الانسان هو راس المال الحقيقي من خلال الاهتمام به ورعايته ودعمه ليتحول من انسان مستهلك الى منتج الى مبدع لايعرف المستحيل ولاتقف امامه العوائق يبني وطن ويحقق حلمآ كانت امامه العوائق كثيرة قلمآ يكتب لحرية وشاعرآ ينظم أبياته لحرية ومهندسآ يخطط ومبتكر يصنع وباحت يطور ابحاته وعامل نظافة رسمت على وجهة ابتسامة عريظه وفنانآ يغني لوطنه لاغير رسامآ عشق بلاده فرسم لها اجمل اللوحات.

ليبيا للجميع وبالجميع لا يكون فيها للكره ونكران الاخر والتهميش مكان لايكون للحقد بذرة في القلب بل عناق ومحبة بين الاخوة انما ماحدث لهدا البلد ما هو الا قدر من عند الله فنحن مسلمين نؤمن بالقدر خيره وشره هدا ما حصل نعم قدر الليبيين أن يحكمهم القذافي 42 عامآ وكدلك قدر القدافي أن ينتهي جطمه بهده الطريقه هو من اختار لنفسه هده النهايه لانه لابد وأن يستجاب القدر للشعوب المقهورة يومآ ما

 يقول الشاعر ابولقاس الشأبي / اذا الشعب يوما أراذ الحياة فلابد أن يستجيب القدر لست بمنظر ولاكن هده هي الحقيقى التي غائبه على البعض فتخيلوا كيف يرضى اي إنسان أن يعيش على هده الارض وهناك من يمتلك قراره ويكمم فمه وتهظم حقوقه و ويهمش ويتم اقصاؤه الا اذا كان إمعة عبدآ دليلآ اما الاحرار والدين يرفضون الظلم لابد أن يأتي يومآ وينهضون فلنبدا بداية جميلة لوطن جميل حبانا الله به وجميعآ دون اقصاء لاحد فالبناء لاياتي الابمجهود الجميع ابناء الوطن الواحد حفظ الله ليبيا وحفظكم جميعآ أخوة متحابين وانه لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم لكم أن تقارنوا بين الرسمين وبكل تجرد من اي خلفيه فقط اجعله امامك كخطاب ثقافي فقط وحلل بعقلك

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 556 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.