مشاكل وعيوب الحرف الآرامي الذي تكتب به اللغة الفارسية والافغانية والعربية

PrintE-Mail

 لويس مارمول كارفاخال في كتاب افريقيا 

في معرض حديثة عن الافارقة الذين يستخدمون الحروف الآرامية للكتابة يقول

أن المتأخرين منهم لم تكن لهم سوى حروف عربية منقوطة غير مشكلة مع علامات تحل محل الشكل، وكما هو الحال في اللغتين الكلدانية والعبرية اللتين تشبههما اللغة العربية كثيرا حيث انها تكتب بعكس اللاتينية، فالنحو العربي لذلك صعب جدا، ولا يحسن القراءة والكتابة الا المتضلعون فيه لان العربية تكتب بعدة علامات ورسمها اعسر من اللاتينية لان الالتباس في الكلمات كثير، فرب كلمة واحدة اذا كتبت بشكلين مختلفين دلت على معنيين متباينيين، كما ان الشدة وهي مضاعفة الحرف، لها عدة دلالات لنفس الشيء ولنفس الكلمة

مثال على هذه المشكلة كلمة كتب واسود لا تستيطع معرفة معناها لان الحرف الارامي يفتقد للصوائت،

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 557 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.