مصراتة ذكرها المؤرخ الاسباني مارمول كارفاخال في كتابه افريقيا

PrintE-Mail

ماذا قال المؤرخ الأسباني لويس ديل مارمول كارفاخال ( 1520 1600 ) م في القرن ( السادس عشر ) على مدينة ( مصراتة ) في كتابه أفريقيا ( الجزء الثالث ) وقد كان أحد جنود الإمبراطور شارلكان وجال منطقة شمال أفريقيا خلال سنة ( 15191556 ) م.

الفصل الخامس والخمسون

مسراتة

رغم أن هذا الاقليم يعد من ملحقات طرابلس، وبالتالي تابعاً لمملكة تونس، فإنه في الواقع قلما كان يدين بالطاعة لملوك تونس، الذين كانوا مرغمين على استعمال القوة لاستخلاص الخراج، زد على هذا ان الاقليم يبعد عن طرابلس شرقاً بنحو ثلاث وثلاثين فرسخاً، ويسكنه قوم ميالون إلى الشغب والقتال.

كان القدامى يسمون هذا الاقليم سيرينكا 27، ويطلقون عليه أيضاً لقب بنتابوليس، أي ذو المدن الخمس28، تمتد مصراتة على طول شاطيء البحر المتوسط الذي يسمى الشاطيء الليبي.

سكان هذا الاقليم كلهم أثرياء، ويتجرون مع النصارى، إذ يشترون منهم المنتوجات الأوروبية ويروجونها عبر أقطار السودان مقايضة بالعبيد والمسك وسنور الزباد 29، التي يأخذها النصارى ويعرضونها في الأسواق التركية وتدر عليهم أرباح هامة.

أهل مصراتة يمتازون بخشونتهم، ولديهم أكثر من عشرة الاف مقاتل، بما فيهم برابر الجبل، ويعيشون باستمرار في حالة حرب مع جيرانهم العرب. لذلك ظلوا يحملون اسلحتهم على الدوام، تحسبا للطواريء او لتكريس استقلالهم عن سيطرة ملوك تونس وحكام طرابلس لكي لا يدفعوا إليهم الجبايات. وفي يومنا هذا يدخلون في عداد رعايا الاتراك الذين يحتلون الشاطيء كله. في المناطق الداخلية، نجد مدنا مثل سيرين وأركيد وكيريدة ونابولي وعددا من المداشر.

– – – – – – – – – – – – – – – – – – – للاطلاع على صورة من الكتاب اضغط هنا

27- ويسمى اليوم عند الجغرافيين العرب “برقة” (المترجم)

28 – وهي حسب المترجم الفرنسي: سيرنية، أبولونية، أبرولومايدة، أرسيونة، وأخيراً بيرينيس.

-29- حيوان وحشي يستعمل جلده فروا (المترجم)

من هم (برابر الجبل)؟ يرجح ان يكونوا هوارة مسلاته او غريان او ورفلة التي وصف سكانها ايضا بأنهم برابر اشداء، كما نفهم أيضاً ان العرب في نهاية القرن الـسادس عشر ما يزالوا لم يختلطوا مع سكان مصراتة الاصليين (الاهالي) بل ان مصراتة لها صراع معهم، لانهم يريدون اخضاع الاهالي لدفع الجبايات والاتوات لهم وللحكومات التي يعملون لصالحها.

ومن المعروف ان الاعراب كانوا يتحولقون حول قبيلة مصراته كالهلال بما يعرف ببادية مصراتة، ومازال الكثير من اهل مصراته يتضايقون من الاعراب حيث ان هذة القبائل البدوية كانت تفضل ان تسكن حول المدن والقرى الليبية الحضرية وتتحولق حولها ويقوموا بعمليات اغارة للسلب والنهب في حالات حدوث القحط والجفاف وغيرها ومحاولة فرض الاتاوات كمصدر للدخل له لانهم لا يزرعون ولا يصنعون ولا يزاولون التجارة بل يعتبرون ان التجارة عمل حقير يمارسه البربر واليهود حيث يسخر الاعراب من هوارة وممارستهم للتجارة ويقولون (هوارة بياعين الدحي بالحارة) .

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 556 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.