معصرة الزيتون / أندور

PrintE-Mail

من تراث الليبيين الاصليين

توجد تحت الارض، عندما يدور الجمل او الحمار تدور كذلك الطاحونة الحجرية المركبة على محور خشبي متصل بالسقف فتهرس الزيتون المفروش على ارضية المرجل، اما اللب المتبقي بعد عصر الزيتون (افيتور) فيتم رفعة بين فترة واخرى من قبل العمال المشرفين باستخدام ضوء السراج، يطفيه العامل بعد هذه العملية مباشرة، خشية ان يدوخ الجمل من الدوران وكثيراً ما يغمضون عين الحيوان.

ياخذ افيتور ويوضع في حجرة اخرى على مقربة من المكان دون استخدام الطاقة الحيوانية، يتكون الجهاز من عمود خشبي كبير مربوط الى محور افقي وفي نهاية الذراع القصير للعمود غرزت حجرة اسطوانية ثقيلة، بينما قد ربط في الذراع الطويل حبل معلق في السقف بواسطة بكرة يمر من فوقها، جرُّ الحبل باليد يحرك العمود بحركات نواسية، وهذا بدوره يدفع الاسطوانة الحجرية لتضغط بقوة على الأكياس المليئة بالزيتون، الموجود في حوض اجري قليل العلو.

يوجة الزيت المستخرج في كلتا المعصرتين إلى مزاريب خشبية عن طريق فوهات موجودة في القعر، يسيل فيها تم يصب في احواش مليئة بالماء، واقعة في حجرة ثالثة مستواها تحت مستوى الحجرتين اللتين فيها تتم عملية العصر ويتجمع الزيت فوق الماء ثم يفرغ في الأواني والأباريق.

معصرة زيتون ...قديمة ...التلمات بني وليد - معصرة ..زنقر

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 557 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.