العلاقة بين اللغة الليبية واللغة المصرية القديمة | الجزء الثاني

PrintE-Mail

ميسندارة في مسلاتة ومعنى البادئة (ممس / ميس / ميسي نـ ) ؟

يؤكد العديد من الباحثين الغربيين ومنهم العالم الاثري الالماني إرمن ان اللغة المصرية قريبة جداً من اللغة الليبية (البربرية) في شمال افريقيا، من حيث القواعد وهي قريبة جداً من حيث اصول المفردات.

وعندما اطلعت على قاموس اللغة المصرية القديمة (الفرعونية) لاحظت وجود علاقة واضحة بين اللغة الليبية واللغة المصرية وهذا ما أشار له بعض الباحثين الأوروبيين، فاللغة الليبية ساعدتهم في معرفة وتأكيد معنى العديد من المفردات والعبارات التي لا زالت تمتلك لفظ ومعنى متقارب ولم يتغير كثيراً رغم مرور الالاف السنين.إن اسم قبيلة (ميسندارة) بمسلاتة يتكون من مقطعين الأول هو (مميس / ميس / ميسي ) واما المقطع الثاني فهو اسم قبيلة تدعى (اندارة) والاسم يعني نئين الحنين، وفعلاً المنطقة تقطنها قبيلة اندارة التي تنحدر من قبيلة اديس احفاد زجيك بن مادغيس، ويحتمل وجود حرف الإضافة (نـ) منحوتا ومركباً مع (مسي) + (نـ) + (اندارة) وهذا الحرف يستخدم لنفس الغرض في اللغة المصرية أيضا.

ويعتقد البعض ان مسلاتة تتركب من (مس و لواتة) الا ان هذا احتمال غير مؤكد وأنا لا اعتقد بصحته واستبعده، يقال (مميس نـ سيفاو) ويقصد بها (ولد/ابن سيفاو)، كما نستخدم قبل اسم الشخص الموقر لقب ( mass / ماسّ ) ومازال يستعمل حتى اليوم لتعظيم الشخص ويعني السيد (ماسّ سيفاو / السيد سيفاو).

تعرف على قبيلة اندارة وأماكن تواجدها بليبيا


المصادر

  • كتاب مفتاح اللغة المصرية القديمة ص13
ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 551 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.