يفرن تتحصل على المركز الأول في المسابقة المنهجية للغة الليبية

PrintE-Mail

تحصلت مدينة يفرن على الترتيب الاول في المسابقة المنهجية التانية للغة الليبية التى جرت في مدينة زوارة الاحد 20 ابريل الجاري . وهذا امر يدعو للفخر وخاصة اذا ما قورن بنتائج المسابقة في نسختها الاولى العام الماضي والتى جرت في مدينة امسين “الرحيبات” والتى كان ترتيب مدينة يفرن فيها متأخر ومخيب للامال .

وبالتاكيد فان هذا النجاح خلفه جهود جبارة لمكتب التربية و التعليم بيفرن وعلى رأسهم الاستاد الفاضل “كمال الغبار” – وقسم اللغة الليبية والذي يديره الاستاد المناضل “محمد بشين” و نشكرهم على هذا النجاح الباهر ونجاحهم في علاج المشاكل التعليمية التى احاطت بتعليم اللغة الليبية المدرسية .

كما لا يفوتنا شكر كل المعلمات لمادة اللغة الليبية بمدارس يفرن على المجهودات الجبارة التى يقمن بها رغم صعوبة هذا العمل كون تدريس هذه المادة مستحدث بالاضافة لعدم توفر المراجع والوسائل التعليمية المناسبة – ولكن بفضل مجهوداتهم في التعليم والتطوير من انفسهن – نجحن في التفوق ولهم منا كل التقدير والاحترام .

وفي الختام نشكر ابنائنا التلاميد المتفوقين الذين مثلوا المدينة خير تمثيل متمنيين لجميع تلاميد يفرن المزيد من النجاح والتفوق في مادة اللغة الليبية وكل المواد الاخرى . وكل الشكر لتلاميد يفرن المتميزين على تفوقهم وهم :-

الصف الأول / الترتيب الأول على مستوى ليبيا و التلاميذ المشاركين هم ( جنى وليد كوشة + رواد توفيق محرز + عمر صلاح كوشة ) الصف الثاني ” / الترتيب الأول ” ” ” والتلاميذ المشاركين هم ( علي احمد علي + بسمة ناجي حمزة + ملاك احمد عبود ) الصف الثالث ” / الترتيب الرابع ” ” ” و التلاميذ المشاركين هم ( مروة ابوالقاسم الكشريو + علي اسامة قجم + محمود علي ابوقصيعة ) الصف الرابع ” / الترتيب الثاني ” ” “و التلاميذ المشاركين هم ( نور ابراهيم الدنجال + محمد عصام بخيش + لقاء لطفي براشن )

ومزيد من النجاح والتالق لجميع تلاميد اللغة الليبية في كل المناطق والمدن الناطقة بها .

18118425_1484272461614406_5979158868228897990_n

ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 557 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.