قصة طرد بني هلال وسليم من بلاد العرب الى مصر تم الى بلاد البربر وهزيمة صنهاجة وزناتة وبني هلال

PrintE-Mail

بني هلال وسليم قبائل بدائية سكنت الخيام والنجوع منذ الالاف السنين وانخرطوا في حركة القرامطة في القرن التاسع ونهبوا وسرقوا قوافل حجاج بيت الله الحرام في مكة وسكان اطراف المدينة المنورة فتدخل الفاطميون وارسلوا لهم جيش بقيادة بربر كتامة وهوارة لتأديبهم واسترجاع الحجر الأسود الذي سرقوه مدة حوالي 20 عام ونفوهم الى صعيد مصر (العدوة الشرقية) الا ان السكان صاروا يشتكوا من فسادهم وسرقتهم ما في ايدي الناس.

بدو قبيلة عدوان
إتنان من بدو قبيلة عدوان 1898م

وفي هذه الاثناء كانت المالكية تنتشر وكان المعز بن باديس الصنهاجي يضطهد الشيعة واظهر الولاء للعباسيين عام 1049م فأشار اليازوري على الخليفة الفاطمي المستنصر بالله ان يتخلص من هلال وسليم بإرسالهم الى بلاد البربر وللانتقام من بني زيري وقال لهم:

( قد أعطيتكم المغرب وملك المعز بن بلكين الصنهاجي، العبد الآبق، فلا تفتقرون ).

وارسل للمعز قائلا:

( أما بعد، فقد أرسلنا اٍليكم خيولا، وحملنا عليها رجالا فحولا، ليقضي الله أمرا كان مفعولا )

فانتشر بني سليم وهلال في برقة عام 1051م وحولوها الى خراب

(ان برقة كان دارا للواتة وهوارة فصارت مجالات للعرب ولا سلطان فيها الا لشيوخهم فصارت يبابا كأن لم تكن)

ابن خلدون

وصاروا ينهبوا القبائل والقرى التي يمرون عليها (كالجراد المنتشر لا يمرون على شيء اٍلا أتوا عليه) أما بني هلال فقرروا الذهاب الى تونس وقتال الزيريين.

معركة الحيدران عام 1052م

استنجد المعز بابن عمومته حماد بن بلكين الصنهاجي والمستنصر بن خزرون المغراوي الزناتي فأرسلوا له الفين فارس كما دخل معهم بقايا عرب الفتح من القيروان، ولكن انهزم جيش المعز بن باديس هزيمة نكراء بسبب خيانة حلفاءه من عرب الفتح، وفر بجلده نحو القيروان، الا ان الهلاليين سيطروا عليها عام 1057م فنقل الزيريون العاصمة الى المهدية، واما الدولة الحمادية اضطرت الى دفع الجزية الى الهلاليين.

ثلاثة من الاعراب
ثلاثة من الاعراب البدو بفلسطين 1898م

معركة سطيف عام 1153م

حاول بني هلال التوغل غرباً الا انهم هزموا هزيمة شنعاء أمام دولة الموحدين وذلك في سطيف يوم 7 من شهر مايو وفر العرب بجلودهم تاركين نسائهم واطفالهم ومتاعهم في قبضة جنود قبيلة مصمودة واخذوهم الى مراكش تم افرج عنهم الأمير عبد المؤمن.

( لما انهزم المعز أمام العرب، جالت الحرب من اٍفريقية واستولت عليها كلها، قسموا بواديها على قبائلهم، وصارت الحواضر محصورة لا يخرج منها ولا يدخل اٍلا بنفي، ولم يبق اٍلا شرهم ممتدا وفسادهم على مر الزمان والدهور).

ابن خلدون ج6 ص 34

وهذا ما نلاحظه اليوم، حيث نجد الاعراب تحولقوا حول القبائل الليبية الحضرية خاصة جهة القبلة فنجد غريان حولهم العربان والأصابعة والمقارحة ويقول مارمول كربخال ان هذا جعلهم لا يطيقون العرب، وككله بقبلتهم القواليش، ويفرن بقبلتهم الاغزاز، ونالوت شمالهم الصيعان، وسوكنة قبلتهم رياح، وورفله حولهم (الكعوب) أولاد سليمان والمقارحة، ومصراته قبلتهم المعدان، وغدامس تسلط عليهم أولاد بليل، وجنزور استعبدهم بني ذباب، والقبائل في الصابرية والحرشة وجدايم كانوا لوقت قريب يعرفون باسم الرعية …الخ وهكذا نجد ان كل قبيلة ليبية تمركزت بقربها قبيلة عربية تأخذ منها الخراج والإتاوات السنوية سواء لحكام طرابلس او تونس او لنفسها.

يقول ابن خلدون: “ان العرب تملكت البربر واليهود في برقة تملك العبيد“

ابن خلدون

بعد قدوم الاستعمار الإيطالي تم الغاء نظام المخزن وتم تجريد العرب من مغانم غاراتهم ولم يعد باستطاعتهم القيام بأعمال السلب والنهب التي الفوها، وبعد اكتشاف النفط قامت الدولة الليبية بإطلاق مشروع لتوطين البدو الرحل. 




المصادر

  • مصدر الصور: ttps://www.dailymail.co.uk/news/article-5092425/Fascinating-colourised-images-Bedouin-tribe.html
ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 693 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*