الملكة ديهيا بنت ماتيا

المرأة التي هزمت الجيوش العربية

PrintE-Mail

المرأة في المجتمع الليبي القديم- الملكة ديهيا كنموذج

  • آخر تحديث: Apr 14, 2016

حكاية الملكة المقاتلة ديهيا / تيهيا

بعد رجوع التابعي (عقبة بن نافع الفهري) لإفريقيا سنة 681م قام بإهانة الملك اكسل الذي أسلم حديثاً على يد أبو المهاجر دينار حسب ما يذكر ابن خلدون، وجعله يسلخ الأغنام بعد أن كان شريف قومة وذو رفعه عند اوربا، فتوعده اكسل – مسح بيده على شنبه نزول الى لحيتة‌ وهي حركة توعد مازال الليبيون يقومون بها- وفعلا ثأر لكرامته وقام بقتله في تهودا مع جمع من الصحابة والتابعين عام 683م، وسيطر اكسل على القيروان ومنح الأمان للعرب فيها ولم يؤدهم وهذه هي شيم الفرسان، وفي سنة 686م زحف لإفريقيا (زهير بن قيس البلوي) للانتقام من الليبيين وبعد معارك قاسيه قتل الملك أكسل ملك أوربا والبرانس، بعدها عاد زهير إلي برقة قتل هناك في درنة على يد أسطول بيزنطي قادم من صقلية عام 695م.

dihya-matya

هزيمتها للجيش العربي ومقتلها

كلف الخليفه عبدالملك بن مروان، (حسان بن النعمان الغساني) بغزو أفريفيا من جديد فقام بتخريب قرطاج وانطلق إلي مدينة ماسكولا (خنشله) لقتال الملكة (ديهيا بنت ماتيا بنت تيفان) ملكة زناتة بجبال أوراس، وكانت ديهيا من اعظم الفارسات في التاريخ التي لم يأتي بمثلها زمان كانت تركب حصانا وتسعى بين قومها من الأوراس إلى طرابلس تحمل السلاح لتدافع عن أرض أجدادها، وانهزم جيش العرب ومواليهم أمامها في وادي مسكيانا وهرب جمعهم إلي قابس تم طرابلس واستقروا في المنطقة المعروفة اليوم بقصور حسان (سرت)، وقتل وأسر منهم جمع عظيم إلا أن ملكة الإنسانية والرحمه أحسنت اليهم وأطلقت سراحهم ماعدا شخص يدعى خالد بن يزيد القيسي الذي تبنته كإبن لها، إلا ان خالد القيسي خانها وغدر بها واصبح جاسوساً يبعث أخبار جيشها وقومها إلي حسان عام 693م، فقامت باستخدام سياسة الأرض المحروقة لكي لا يجد العرب ما ينهبون ويغنمون فقالت لأنصارها:

«إن العرب لا يريدون من بلادنا إلا الذهب والفضة والمعدن، ونحن تكفينا منها المزارع والمراعي، فلا نرى لكم إلا خراب بلاد أفريقيا كلها حتى ييأس منها العرب فلا يكون لهم رجوع إليها إلى آخر الدهر.»– المصدر ابن عذارى المراكشي ص35-36

وقال عنها: «جميع من بإفريقيا من الرومان منها خائفون وجميع البربر لها مطيعون» ج1 ـ ص 37.

وفي عام 712م قتلت هذه البطلة فوق قمم الجبال الشامخة في حصن باغاي حسب ما يذكر بعض المؤرخون، لم يصدق العرب ان مرأة هزمتهم وهم الذين هزموا امبراطورية الفرس والروم، فادعوا أنها هزمتهم بالسحر والشعوذة فاطلقوا عليها اسم الكاهنة.

…………………………………………..

وثائقي عن الملكة القائدة ديهيا

قناة الزيتونة – تونس

اغاني على الكاهنة

اغنية الفنانة الفنلندية Stina chante en chaoui 


المصادر

  • الكتاب: ديوان المبتدأ والخبر في تاريخ العرب والبربر ومن عاصرهم من ذوي الشأن الأكبر، المؤلف ابن خلدون (المتوفى: 808هـ) - ج6 ص143/ ج7 ص12
ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 557 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.