صناعة الجلد عند الليبيون الأصليون (ولّمدن كمثال)

سلسلة دراسات أنثروبولوجي

PrintE-Mail

تعد الصناعات الجلدية من ابرز الصناعات اليدوية التي برع فيها الليبيين فهم برعوا بحق في استغلال الجلود وتطويعها فأخرجوا منها الاحذية والادوات المنزلية والآلات الموسيقية والالبسة والحقائب والمحفظات والوسائد وغيرها…ومن اشهر انواع الجلود المستخدمة هو الجلد الغدامسي والجلد الفيلالي من واحة تافيلالت.

ليصبح الجلد جاهز للاستخدام، يمر بعدة مراحل متعبه وشاقه ويحتاج لصبر الى ان تخرج ايديهم شيء فني جميل وابداعي رائع، فبعد أن يتم ذبح الغنم او الماعز او الابل او البقر يسلخ جلدها بحذر تم يوضع على الرمل ليجفف الجلد ويمتص رطوبته ولا يوضع عليه الملح فالرمل الحارق كفيل بالحفاظ على الجلد وتجفيفه.

يتم جلب قشرة الطلح (ⴰⴼⴰⴳⴰⴳ) المسماة (ⵛⵉⴼⵔⵏⴽⴰⵡⵉ) وتحرق الى أن تصبح رماد (ⵉⵥⴹ) وللخوف من الريح (ⴰⴹⵓ) أن تطير الرماد يتم تغطيتها (ⴰⴱⵔ) تم يأخد هذا الرماد ويوضع في الماء ويخلط، ويوضع هذا المخلوط على الجلد من الجهة الخالية من الشعر أو الوبر أو الصوف ويترك لمدة يوم وبعدها نحضر سكين ونقوم بقشط ما يكسوا الجلد وبشكل مذهل نجد أن ما يكسوا الجلد يزال بسهولة وعند الانتهاء سيصبح الجلد شفاف نوعاً ما.

نأخذ زريعة شجرة مسماة (ⵜⵉⴳⴳⴰⵔⵜ) ونجففها وندقها لتصبح دقيق ونصبها في الماء ونحركها ستنتج رغوة نقوم بوضع الجلد فيها (ⵉⵍⵎ)، نتركه منقوع يومين أو ثلاثة وعندما ينتفخ ويتضاعف سمكه يتم نشره بعد غسله وقبل أن ينشف تماماً وهو مازال رطب ناخده ونفركه جيداً ليكتسب مرونه ولا يتصلب.

يتبع ….

  • كيف نستخدم هذا الجلد في صناعة الاحذية (ⴰⵔⴳⴰⵣ/ ⴰⵔⴽⴰⵙ).
  • كيفية صناعة آلة (ⴰⵏⵥⴰⴷ/ ⴰⵎⵣⴰⴷ) الموسيقية.
  • كيفية صناعة الصبغة الطبيعية.
ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 643 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.