قوة العملة الليبية قبل وبعد سبتمبر العظيم

PrintE-Mail

في 1952 تم صك اول عملة لليبيا الحديثة وكانت مربوطه بالباوند الاسترليني وتساوية وقيمتها مقابل الدولار 2.8$، ولهذا نجد ان المليم والقرش الليبي لهما قيمة.

ورغم انخفاض سعر الباوند مقابل الدولار الى 2.4 دولار الا ان ليبيا حافضت على سعر صرف عملتها عام 1967م.

في عام 1971م اخلت امريكا بوعودها بربط عملتها بالذهب، وهذا ادى لانخفاض قيمة الدولار وارتفاع قيمة الباوند. (الجنية) وبهذا ارتفعت قيمة الجنية الليبي الواحد الى 3.04 دولار.

في فبراير عام 1973 تم ربط الدينار الليبي بالدولار الامريكي 1 دولار يساوي 29 قرش وبهذا بدء مسلسل انهيار قيمة العملة الليبية.

فيما بعد 1991م اصبح 3.54 دينار يساوي 1 دولار مع منع استيراد السلع بشكل حاد جدا جدا حتى ان الشعب وجد صعوبة في ايجاد الملابس والصابون وكافة السلع الاخرى، وصار الشعب الليبي يتحسر على ايام الملك ايام العز ايام تسافر لبريطانيا بدون تأشيرة ايام المليم يجيب غمر خبزة، ولهذا اطلق القذافي عليهم اسم الرجعيين لانهم تمنوا الرجوع لايام الملك، واما المليم والقرش فقد قيمته ولم يعد يساوي شيء.

في عام 2001 استطاع الدينار استعادة بعض قوته واصبح يساوي 1.55 د.ل مقابل الدولار.



ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 683 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*