يأس القبائل الليبية من قتال الايطاليين

PrintE-Mail
حاول المجاهدين اقناع المشاشية واولاد بوسيف والمغاربة ان ينقلبوا على السلطات الايطالية وينضموا اليهم ولكن انتصارات الايطاليين في الجفرة بعد المعركة النهائية في تاقرفت 25 فبراير 1928 جعلهم يترددون في الانضمام نتيجة حالة اليأس.

اما اتباع احمد البدوي في الزنتان فقد ارسلوا مندوبين عنهم لطرابلس لتقديم الطاعة والاستسلام للسلطات الايطالية، وبعد الانتصارات في القبلة انفتحت الطريق لاحتلال فزان وارتفع العلم الايطالي علي مرزق في فبرابر سنة 1930 بحضور المارشال بادوليو.

المصادر

  • برقة الهادئة، الجنرال رودلفو غراسياني
ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 643 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*