كيف ساهم القذافي في تأجيل سقوط الاتحاد السوفيتي وكم دفع؟. لماذا قاموا باهانة معمر القذافي!

PrintE-Mail

نتيجة سلسلة طويلة من الاعمال العدائية التي قام بها معمر القذافي ضد امريكا وبريطانيا منها تسليح الجيش الايرلندي عام 1970 وتمويل واستضافة حركات تقوم باعمال قتل وخطف وتفجير ضد مواطني الدولتين قاموا بشن غارة تأديبية على ليبيا عام 1986 فيما يعرف بعملية الدورادوا وكانت ليبيا وقتها في حالة حرب مع تشاد.

عندها عين الاتحاد السوفيتي بوغوس اكوبوف سفير لهم في طرابلس وكانت مهمته انقاد صفقات السلاح مع معمر القذافي لانها تشكل مصدر دخل اساسي للاتحاد السوفيتي الذي كان على حافة الافلاس والانهيار حيث بلغ اجمالي المدفوع 18 مليار دولار و 5.5 مليار دين على ليبيا وهذا لا يشمل تكاليف تسليح الجيش المصري.

كان القذافي غاضب لانه يدفع ولكن السوفيت متراخيين في توفير قطع الغيار، وبعد التحقيقات اكتشف السوفييت ان هناك تقصير من ضباطهم واما قطع الغيار وجدوها في المعسكرات الليبية ولكن الليبيين لا علم لهم بها ربما يجهلون ماهي هذه القطع اصلاً وهذا هو الراجح لان العسكريين السوفييت اشتكوا من عدم قدرة الليبيين على استخدام الاسلحة وصيانتها والتعامل معها مع عدم التزامهم بالقيام بواجباتهم.

كانت ليبيا والقذافي منبوذين من دول العالم فطلب زيارة موسكو لحل مسائل عالقة وفي 23 مارس 1991 رد عليه ميخائيل غربتشوف بعبارات قاسية وقال له: (سدد 4 مليار من ديونك وتعالى)، وقد ابلغ سفيرهم القذافي بهذا الكلام فاصيب بصدمه وخرس وتجمد بدون حراك.

هذا الرد القاسي سببه ان الاتحاد كان يمر بوضع اقتصادي خطير ويحتاج لكل دولار حيث انه تفكك بعدها بشهور في 26 ديسمبر 1991م.



ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 687 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*