القذافي ينتقد ظاهرة التهريب وتدهور اخلاق الليبيين في عهده

PrintE-Mail

في 28 يناير 2010 أبدى القذافي خلال حديثة في المؤتمر الشعبي العام جملة من الملاحظات تتعلق بتدهور الآداب والأخلاق العامة وظاهرة التهريب. وقال: “هناك تدهور فظيع في ليبيا بشأن الآداب العامة، لدرجة أن الشارع أصبح مثل غابة للحيوانات، وأنتم تعرفون هذا الشيء”.

واضاف قائلا: “في الحقيقة هذا الشيء مخزي جدا ومشين لنا، ولا يمكن السماح به، ولا بد من جلسة حول هذا الموضوع في المؤتمرات الشعبية لإصدار قوانين لحماية الآداب العامة”.

ودعا القذافي إلى تخصيص جلسة لدراسة ظاهرة التهريب، مقترحا على أعضاء البرلمان دعوة المهربين أنفسهم لحضور هذه الجلسة لمناقشة ظاهرة التهريب.. “وقد يقنعونكم بالتهريب، وتعتمدون التهريب كنشاط اقتصادي”.

وتابع: “الجماعة الذين يهرّبون معروفون.. الذين على الحدود، وسكان مناطق معينة، ونحن كلنا نعرف بعضنا، ونعرف من الذين يهرّبون، ونستطيع حتى أن نسميهم ونسمي عائلاتهم، ونسمي قبائلهم، ونسمي مناطقهم”. ولفت القذافي إلى أن المهربين يقومون بإغراء حرس الحدود، ويشترونهم بالمال معتبرا ذلك بمثابة اشتراك في الجريمة، و”غير ممكن أن نقبل بهذا”.



ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 683 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*