الحرب الليبية المصرية عام 1977م

مصر تقصف الجيش الليبي بطائرات ودبابات ومدافع اشتراها لها معمر القذافي

PrintE-Mail

أسباب اعتراف مصر بدولة إسرائيل

بعد هزيمة مصر في حرب أكتوبر 1973م ويأسها من استعادة سيناء بالقوة العسكرية، قامت مصر بالتفاوض بشكل منفرد مع إسرائيل على تطبيع العلاقات والاعتراف بها كدولة وانهاء حالة الحرب بينهما ووقف أي هجمات مستقبلاً مقابل إعادة سيناء.

معمر القذافي أصيب بصدمة وخيبة أمل

شعر القذافي بالصدمة والخيانة لانهم استغلوه وأخدوا منه الأموال الليبية والسلاح تم رموه مثل العاهرة ولم يعيروه وزن واهتمام بعد ان اوهموه بأنه امين القومية العربية وزعيمها الأوحد.

كانت الصدمة الأولى: عدم اخباره بموعد الحرب وهذا له دلالة مهينه خاصة انه دفع كل ما في الخزينة لأجلهم، تم الصدمة الثانية: انهم جعلوه قربان بفضحهم مخطط ليبي يهدف لإغراق سفينة سياح تقل مدنيين يهود، تم الصدمة الثالثة: وهي التطبيع، وبذلك انتهى حلمه في تدمير دولة إسرائيل باستغلال أموال ليبيا وعدد سكان مصر الكبير.

جذور العداوة بين القذافي والسادات

القصة بدأت بعد هزيمة مصر في 1967 حيث فر الجنود المصريين مذعورين بجلودهم تاركين كافة أسلحتهم الثقيلة والخفيفة في الصحراء ومعظم الطائرات دمرت في مطاراتها، ولم يكن عند مصر سلاح كافي للدفاع عن نفسها ووضع عليها حظر تسلح، لهذا استخدمت مخابراتها سمعة ليبيا الطيبة واموالها الطائلة وطفولة قادتها (27 عام) لإعادة تسليح جيشها وشراء سلاح شرقي وغربي متطور من كافة الأنواع منها 300 دبابة.

وفعلاً في يناير عام 1970 تعاقدت ليبيا مع فرنسا لشراء 101 طائرة ميراج 5 متقدمة مختلفة الأغراض من شركة تومسون وبتطوير إسرائيلي، منح 20 منها لمصر، ودرب 20 طيار مصري في فرنسا وتخرجوا في أكتوبر 1971م واما باقي الطيارين فقد تدربوا في ليبيا الى عام 1972، وانفقت أموال كثيرة في دعمهم بالسلاح والتدريب..

القذافي قومي ويشترك مع الإسلاميين في اعتبارهم الوطنية جريمة وخيانة عظمى والدليل:

  1. قيامه بتزوير وثائق الجنسية الليبية للمتدربين والضباط المصريين الذين عقدوا الصفقة.
  2. تعاقد على شراء سلاح باسم ليبيا تم سلمه الى طرف أخر.
  3. ادخال المصريين للمعسكرات الليبية ومعرفة اسرار الجيش الليبي وقدراته.

فرنسا سلمت الطائرات لليبيا رغم معرفتها بحقيقة هؤلاء الطيارين المصريين بينما أظهرت في العلن غضبها لتفادي الضغوط السياسية ففي 21 يناير عام 1970 حذر الرئيس الأمريكي نيكسون الفرنسيين من استخدام هذه الطائرات ضد إسرائيل، كما احتجت الأخيرة بعد وصول الطائرات الى مصر، عموماً هذا الفعل يعتبر تشويه لسمعة ليبيا وصحة وثائقها الرسمية ومصداقيتها فيما يخص الاتفاقيات الدولية وايفائها بتعهداتها.

بداية الاشتباكات

بدأ معمر في شتم السادات وازعاجه وخطط لاغتياله واتهمه بالجبن والخيانة وتقويض الجيش العربي الموحد واصبح الطرفين يحشدان قواتهما على الحدود وحدثت مناوشات في 1976م ووضعت مصر خطة لغزو ليبيا، واتهمت القذافي بدعم المعارضة وتأسس معسكر لهم وتدبير تفجير مكتب بميدان التحرير في 8 أغسطس وفي يوم 28 من نفس الشهر تم اختطاف طائرة مصرية، فأمر القذافي بأغلاق القنصلية المصرية في بنغازي وتم الهجوم على سفارات البلدين، وفي يونيو 1977 هدد بطرد 250 ألف عامل مصري وبقطع العلاقات في 22 يوليو.

اوعز معمر لاتباعه الغوغاء (الثوريين) بالزحف في مسيرة جماهيرية نحو القاهرة لإسقاط الحدود بين العرب، فقام حرس الحدود باعتقال 4 شرطة ليبيين فأمر القذافي باختطاف 14 جندي مصري.

في عام 1977 استخدمت مصر هذه الطائرات والطيارين في تأديب القذافي الذي صار يتحرش بمصر ويطالبها بالوحدة الفورية المتفق عليها عام 1972م ويتصرف كأنه رئيسها ويتدخل في امورها الخاصة وسياساتها فيما يتعلق باتفاقية السلام مع إسرائيل.

بدأت الاشتباكات بقصف بلدة السلوم تم زحفت دبابات ليبية اليها ولكنها وقعت في كمين وتم القيام بهجوم مضاد. ردت الطائرات والطيارين الذين دربتهم ليبيا والحقت ضرر كبير بالجيش الليبي واستطاعوا التوغل في الأراضي الليبية 24 كيلومتر واحتلوا قرى وقتل وجرح حوالى 400 جندي ليبي واسر عدد كبير.

ونفذت الطائرات المصرية عدة غارات على الكفرة وطبرق، وكان الرئيس المصري يصف القذافي (الواد المجنون بتع ليبيا) لأنه كان مندفع وطائش ومغفل ويفتقد للعقلانية والحكمة وكان انسان عاطفي وليس سياسي الى ان قتل، وكان يتدخل في شؤون البلدان بحجة انه امين القومية العربية، وهو الاعلم بمصلحة العرب اكثر منهم هم.

القوات الليبية تحتفل بإسقاط مقاتلة مصرية من قبل طائرات ميراج الليبية خلال حرب الحدود عام 1977. (مجموعة توم كوبر)

تدخلت الجزائر وامريكا وياسر عرفات لإيقاف الحرب وإنقاذ القذافي من السقوط واحتلال ليبيا وعادت القوات المصرية الى داخل حدودها. وفي أغسطس 1977 تم تبادل الاسرى وبعد وفاة السادات عام 1981 وتولي حسني مبارك الحكم تم تشكيل مكتب العلاقات الليبية المصرية برئاسة احمد قذاف الدم.

في أكتوبر 1989 زار معمر القذافي مصر وعادت العلاقات بين البلدين.



ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 693 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*