فزان | بلدة الجديد بسبها اصل ﺍﻭﻻﺩ ﺻﺎﻟﺢ ﺍﻟﺰﻳﻦ زروالي الاوجلي

PrintE-Mail

نص المخطوطة 1857م

“ﺍﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ ﻭﺣﺪﻩ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺍﻟﻪ
ﺍﺷﺘﺮى ‏(ﺑﺤﻮﻝ) ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﻗﻮﺗﻪ ﺍﻻﺟﻞ ﺳﻴﺪﻱ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﺎﺝ ‏ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺰين ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﻳﻊ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﺑﻮﺑﻜﺮ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ ﺍﻟﺴﺎﻛﺖ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﺒﻴﺮ ﺍﻣﺘﺎﻉ ﺍﻟﻌﻘﻮﻟﻪ ﻣﻊ ﺍﻳﻀﺎ ﺍﻟﺘﻼﺗﻪ ﺣﻴﻀﺎﻥ ﻣﺤﺎﺩﻱ ﻧﺨﻴﻞ ﺑﻦ ﺍﺣﺒﻴﺐ ﻣﻊ ﺍﻟﺴﺘﺖ ﺣﻴﻀﺎﻥ ﺷﺮﻙ ﻋﻤﺘﻬﻦ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺍﺑﻨﺖ ﺷﺒﻞ ﻣﻊ ﻭﺷﻜﺖ ﺍﺣﻤﻴﺪ ﺑﺴﻨﻘﻴﻂ ﻣﻊ ﻭﺷﻜﺎﺕ ﺑﺎﻟﺸﻘﻪ ﺣﻮﺿﻴﻦ ﻣﻊ ﺑﻴﺮ ﺑﺄﻡ ﺍﺭﻭﻳﺺ ﻣﻊ ﺑﻴﺮ ﺑﺎﻟﻤﻠﺢ ﻣﻊ ﺍلثلثين ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻔﺮﻩ ﺑﻌﺪ ﻳﺨﺮﺝ ثلث ‏(ﺣﻀﺮﻩ) ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺷﺎﻋﻪ ﻣﻊ ﻧﺼﻒ ﺳﺎﻧﻴﺖ ﺑﻮ ﻻﻗﺮﻭﺯﻩ ﺑﺴﻮﺍﻧﻲ ﺍﻟﺮﻭﺹ ﻣﺤﺎﺩﻱ ﺳﺎﻧﻴﺖ ﺍﻡ ﺍﻟﻜﺮﻣﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻠﻲ ﻣﻊ ﺳﻬﻤﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻡ ﺍﻟﺴﻴﺎﻟﻪ ﺍﺷﺘﺮﺍ ﺫﻟﻚ ﺷﺮﺍﺀﺍ ﺻﺤﻴﺤﺎ ﺟﺎﺋﺰﺍ ﻧﺎﺟﺰﺍ ﺑﺘﺄ ﺑﺘﻼ ﺧﺎﻟﻴﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻔﺴﺪﺍﺕ ﻛﻠﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﺷﺮﻁ ﻳﻔﺴﺪﻩ ﻭﻻﻋﻘﺪ ﻳﻨﻘﻀﻪ ﻭﻻﻋﻠﻰ ﺳﺒﻴﻞ ﺭﻫﻦ ﻭﻻ ﺗﺎﻟﻴﺞ ﺑﺘﻤﻦ ﻗﺪﺭﻫﻦ ﻭﻣﻨﺘﻬﺄ ﺧﻄﺮﻫﻦ ﺳﺘﻴﻦ ﻣﺤﺒﻮﺏ ﻭﻗﺒﺾ ﺍﻟﺒﺎﻳﻊ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻱ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ ﻭﺻﺎﺭ ﻣﺎﺑﻪ ﺍﻟﺒﻴﻊ ﻣﻠﻜﺎ ﻣﻦ ﺍﻣﻼﻛﻪ ﻭﻣﺎﻻ ﻣﻦ ﻣﺎﻟﻪ ﻭﺣﻘﺎ ﻣﻦ ﺣﻘﻮﻗﻪ ﻳﺘﺼﺮﻑ ﻓﻴﻬﻦ ﺣﻴﺖ ﻳﺸﺎ ﺑﻤﺎ ﺷﺎﺀ ﻭﻫﻤﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻨﺖ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺑﻴﻮﻋﻬﻢ ﻭﺍﻟﻤﺮﺟﻊ ﺑﺄﻟﺪﺭﻙ ﺣﻴﺖ ﻳﺠﺐ ﺷﺮﻋﺎ ﻭﺫﺍﻟﻚ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ ﺷﻬﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺗﻨﺎﻥ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﺧﻠﺖ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺭﺟﺐ ﺍﻻﺻﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻌﺎﻡ ﺍﺭﺑﻌﺖ ﻭﺍﻟﺴﺒﻌﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺎﻳﺘﻴﻦ ﻭﺍﻻﻟﻒ.”

ﺍﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺍﻟﺴﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺍﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺑﻦ ﺣﺎﻣﺪ ﺍﻟﺤﻀﻴﺮﻱ

——————————
ملاحظة: لقب زروال يطلقه الامازيغ على اصحاب العيون الزرقاء، ولهذا السبب لقبه الناس بالزين.

شرح الوثيقة

1. ﺍﺳﻢ ﺍﻟﺸﺎﺭﻱ (ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺰﻳﻦ ﺍﻟﺰﺭﻭﺍﻟﻲ ﺍﻻﻭﺟﻠﻲ) وهو تاجر ﻣﻦ ﺳﻜﺎﻥ ﺑﻠﺪﺓ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ في ﺳﺒﻬﺎ واصله من امازيغي من اوجلة ﻭﻫﻮ ﻭﺍﻟﺪ انثى واحدة و تسعة ذكور وهم:

ﺍﻟﺴﻨﻮﺳﻲ وصالح والمهدي والمدني والصغير واحمد والسالم وحسن وعبدالقادر وكلهم ذرية ﻣﺤﻤﺪ بن ﺻﺎﻟﺢ الزروالي واختهم مبروكة الملقبة (دنيبوه) ﺗﺰﻭﺟﻬﺎ ﻋﺒﺪﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺳﻴﺪﻩ ﺍﻟﺤﻀﻴﺮﻱ ﻭﺍﻧﺠﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﺑﻨﻪ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﺰﺭﻭﻕ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ، ﻣﻨﻬﻢ ﺍﻋﻴﺎﻥ ﻭﺍﻟﺒﻌﺾ ﻓﻘﻬﺎﺀ ﻭﻋﻠﻤﺎﺀ ﻭﻣﺸﺎﺋﺦ ﻭﺍﻟﺒﻌﺾ ﻗﻀﺎة ﻭﻣﻨﻬﻢ ﺗﺠﺎﺭ ﻭﺑﻌﻀﻬﻢ ﺗﻘﻠﺪ ﻣﻨﺎﺻﺐ ﺭﻓﻴﻌﺔ ﻓﻲ ﻭﻗﺘﻬﻢ.

2. اسم ﺍﻟﺒﺎﺋﻊ (ﺍﺑﻮﺑﻜﺮ ﺑﻦ ﺣﻤﺪ ﺍﻟﺴﺎﻛﺖ) باع اولاً نصف بير ﺍﻟﻌﻘﻮﻟﻪ واخيراً ﺳﺎﻧﻴﺖ ﺑﻮ ﻻﻗﺮﻭﺯﻩ.
3. اسم كاتب ﺍﻟﻮﺭﻗﻪ (ﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺍﻟﺴﻌﻴﺪ ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﺤﻀﻴﺮﻱ) كتبها سنة 1857م.



ايهاب ازطاف
عن ايهاب ازطاف 678 مقالة
ايهاب ازطاف هو باحث ليبي من مدينة يفرن بجبل نفوسة، مهتم بدراسة اللغة الليبية ومفرداتها وقواعد نحوها ولسانياتها، وله شغف بالبحث في طوبونوميا ليبيا وايجاد علاقتها بالمجتمع وتاريخه واصوله، ويهذف لاعادة الاعتبار للهوية الليبية وحمايتها، وتقوية الانتماء للارض الليبية في نفوس سكانها.

قم بكتابة اول تعليق

شاركــــنا رأيك و بإحترام

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*